لم يتطابق اليوم الثاني من الأسبوع السابع عشر من الدوري اللبناني لكرة القدم مع اليوم الأول، فغلب الشحّ التهديفي، بعكس افتتاح الأسبوع الذي شهد «هطول» أهداف في لقاء الإخاء الأهلي عاليه والصفاء، مع تسجيل خمسة أهداف. أما اليوم الثاني، فلم يشهد سوى هدفين، حيث فاز العهد على الاجتماعي 1 - 0 على ملعب بحمدون، والنجمة على التضامن صور بالنتيجة عينها على ملعب طرابلس.


في اللقاء الأول، حقق العهد المطلوب وعزز صدارته لترتيب الدوري اللبناني، لكن فوزه جاء متواضعاً على متذيل الترتيب، الاجتماعي، بهدف وحيد سجله السنغالي بابا إبنو في أول لقاء له أساسياً مع العهد، مستغلاً كرة من محمد حيدر في الدقيقة 38. ولم يستطع العهد تسجيل أي هدف في الشوط الثاني، رغم كمّ الفرص التي سنحت لتعزيز النتيجة.
وعلى ملعب طرابلس، لم يكن حال النجمة أفضل، فالفريق فاز بصعوبة 1 - 0 من ركلة جزاء مشكوك في صحتها سجّل منها أكرم مغربي هدف المباراة التي تُعَدّ الأسوأ للنجمة في عهد المدرب جمال الحاج. فالصورة البراقة التي ظهر عليها لفريق في الأسبايع الأخيرة غابت، وغاب معها نجوم الفريق من خالد تكه جي إلى أكرم مغربي وحده عبد الرزاق الحسين استحق لقب «أفضل الموجود».
في المقابل، لم يستحق التضامن صور الخسارة، ولا حتى التعادل، إذ كان بإمكان الضيف الصوري الخروج فائزاً لو استغل نصف الفرص التي سنحت له والتي افتقدت اللمسة الأخيرة، وخصوصاً من القائد رضا عنتر وطارق العلي.
وتستكمل المرحلة اليوم بلقاءين، يجمع الأول السلام زغرتا مع ضيفه طرابلس على ملعب المرداشية عند الساعة 14.15، ويلعب عند الساعة 15.30 الراسينغ مع الأنصار على ملعب صيدا. ويختتم الأسبوع السابع عشر غداً بلقاء النبي شيت مع ضيفه شباب الساحل على ملعب النبي شيت في البقاع عند الساعة 14.15.
وفي سياق متصل، عقدت اللجنة التنفيذية في الاتحاد اللبناني لكرة القدم اجتماعاً مع أندية طرابلس والسلام زغرتا والاجتماعي أمس في مقر الاتحاد برئاسة رئيسه هاشم حيدر، وحضور الأمين العام جهاد الشحف وأعضاء اللجنة التنفيذية أحمد قمر الدين وعصام الصايغ ومحمود الربعة ومازن قبيسي وموسى مكي وسيمون الدويهي.
وحضر من جانب أندية الشمال رئيس نادي السلام زغرتا الأب اسطفان فرنجية، وأمين سر نادي طرابلس سليم ميقاتي وأمين سر نادي الاجتماعي محمد النابلسي.
وألقى الأب فرنجية كلمة شكر فيها الاتحاد على سرعة تلبية طلب الأندية بالاجتماع لشرح ملابسات الأمور التي أدت إلى تعليق مشاركتها في الدوري. وأقرّ ممثلو الأندية باحترامهم القرارات الصادرة عن الاتحاد، وأكدوا ضرورة الضرب بيد من حديد لكل من يسيء إلى اللعبة وكل من يتصرف بشكل غير لائق في الملاعب.
بعدها شكر حيدر ممثلي الأندية على حضورهم وعلى حرصهم على مصلحة اللعبة، ووُضع عدد من النقاط التي سيباشر الاتحاد في تنفيذها تباعاً لما فيه مصلحة اللعبة.
(الأخبار)