خرج فريق العهد بأقل الخسائر من لقائه مع مضيفه التضامن صور في مباراة مؤجلة من الأسبوع الخامس عشر بعد أن تعادل معه 1 - 1 على ملعب صور البلدي، حيث كان العهد متأخراً حتى الدقيقة 75 من اللقاء.

ولا شك في أنه تعادل بطعم الخسارة للعهد في مشوار إحرازه للقب وسعيه إلى الابتعاد قدر الإمكان عن النجمة، لكن وفقاً لمجريات اللقاء والعرض الذي قدمه العهداويون في الشوط الأول يمكن القول إن النتيجة مرضية. فالتضامن أثبت أنه خصم عنيد على أرضه، في ظل وجود جمهور كبير له، فقدم شوطاً أول ممتازاً توّجه بهدف رأسي جميل للقائد رضا عنتر من كرة عرضية لوسيم عبد الهادي في الدقيقة 27. وبدا أن الضغط النفسي كان كبيراً على الضيوف من بداية اللقاء، بعكس أصحاب الأرض الذين لا شيء لديهم كي يخسروه بعكس العهداويين المطالبين بالفوز.

وفي الشوط الثاني تغيّر حال العهد مع دخول السنغالي بابا أبنو الذي قلب الأمور رأساً على عقب، فهدّد مرمى الحارس الصوري مهدي خليل مرتين قبل أن تكون الثالثة ثابتة قبل ربع ساعة على نهاية المباراة، مستغلاً خطأً من الحارس هادي خليل في تصديه لتسديدة حرة من نور منصور ارتدّت من صدر خليل ليسجلها أبنو ويمنح فريقه نقطة غالية. تعادل رفع رصيد العهد إلى 37 نقطة في الصدارة، مبتعداً بفارق 6 نقاط عن النجمة الثاني، فيما أصبح رصيد التضامن 21 نقطة في المركز الثامن.
إدارياً، حددت لجنة المسابقات في الاتحاد اللبناني لكرة القدم مكان وزمان إقامة مباراة النجمة والأنصار ضمن الأسبوع الثامن عشر، حيث ستقام يوم الأحد عند الساعة الثالثة على ملعب صور البلدي بسبب تعذر إقامتها على ملعبي المدينة الرياضية وصيدا البلدي. وغرّمت لجنة الانضباط ناديي النجمة والأنصار مبلغ 500 أف ليرة، ونادي السلام زغرتا مبلغ مليون ليرة، بسبب الأحداث التي رافقت مباريات فرقهم في الأسبوع السابع عشر من الدوري. وأوقفت لجنة الانضباط ألكسي خزاقة من الإخاء الأهلي عاليه وإدمون شحادة من السلام زغرتا، وروني عازار من طرابلس، وجاد نور الدين من شباب الساحل، ومحمود كجك ودييغو دي أندراديه من الراسينغ، مباراة واحدة لحصولهم على الإنذار الثالث المتراكم، فيما أوقف قائد الصفاء علي السعدي مباراتين.