صحّت التوقعات التي سرت في الآونة الأخيرة في إيطاليا، حيث أوكلت مهمة تدريب ميلان إلى الصربي سينيسا ميهايلوفيتش، بعد إقالة فيليبو اينزاغي رسمياً من منصبه، بحسب ما أعلن النادي اللومباردي.

وأصدر ميلان بياناً على موقعه الرسمي جاء فيه: «لقد أعلم النادي فيليبو اينزاغي بكل أسف بأنه سيلجأ إلى تغيير يُجريه على رأس الجهاز الفني للفريق الأول الموسم المقبل».

وكان إينزاغي (41 عاماً) قد تسلّم منصبه في حزيران عام 2014 بعقدٍ يمتد حتى نهاية الموسم المقبل، لكن احتلال النادي المركز العاشر في الدوري وغيابه بالتالي عن المشاركة القارية الموسم المقبل كان السبب في التخلي عنه.
ولجأ ميلان إلى ميهايلوفيتش (46 عاماً) الذي وقّع عقداً لعامين مع «الروسونيري».
وسيكون ميلان التجربة التدريبية السابعة لميهايلوفيتش، إذ سبق للاعب روما وسمبدوريا ولاتسيو وإنتر ميلانو السابق أن عمل مساعدَ مدرب في الأخير (2006-2008)، ثم تولى الإشراف على بولونيا (2008-2009) وكاتانيا (2009-2010) وفيورنتينا (2010-2011) ومنتخب صربيا (2012-2013) وفريقه السابق سمبدوريا (2013-2015).
وعلى صعيد اللاعبين، تعاقد بايرن ميونيخ، بطل ألمانيا، مع حارس شتوتغارت زفن أولريخ، بحسب ما أعلن النادي على صفحته في موقع «تويتر».
ووقّع الحارس البالغ من العمر 26 عاماً، على عقدٍ لثلاثة أعوام مع النادي البافاري، ليكون بديلاً لمانويل نوير بعدما خاض 28 مباراة في الموسم الماضي مع شتوتغارت.
ويأتي قدوم أولريخ إلى ملعب «أليانز أرينا» ليعزز فكرة رحيل الحارس الإسباني بيبي راينا عنه.
وفي إسبانيا، وقّع الهولندي رافايل فان در فارت عقداً يمتد لثلاث سنوات مع ريـال بيتيس الصاعد إلى دوري الدرجة الأولى الموسم المقبل، في صفقة انتقال حرّ من هامبورغ الألماني.
وقال فان در فارت، الذي تنحدر عائلة والدته من الأندلس، خلال مؤتمر صحافي: «نادي بيتيس من الأندية الكبيرة، وأنا سعيد للحضور واللعب في أفضل دوري في العالم».
من جهة أخرى، حضر النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، إلى قطر مع مدير أعماله مينو رايولا للتفاوض بشأن مستقبله مع فريقه باريس سان جيرمان الفرنسي، بحسب ما علمت وكالة «فرانس برس» من مصدر موثوق.
ويرتبط «ايبرا» (33 عاماً) بعقد مع فريق العاصمة الفرنسية ينتهي في حزيران 2016، وقد سرت شائعات بإمكانية انتقاله إلى فريقه السابق ميلان.