بالتأكيد كانت الابتسامة تحتل محيا البرتغالي جوزيه مورينيو بعدما شاهد نتيجة قرعة دور الـ 16 لمسابقة "يوروبا ليغ" التي سُحبت أمس في نيون السويسرية حيث أوقعت فريقه مانشستر يونايتد الإنكليزي في مواجهة سهلة مع روستوف الروسي.

ويعتبر يونايتد، الذي عجز عن التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، من أبرز المرشحين لإحراز لقب المسابقة.

وعلّق الروماني أندري بريبيليتا لاعب وسط روستوف: "ستكون تجربة جميلة (مواجهة مانشستر يونايتد). سنحصل على فرصة اللعب في أولد ترافورد. يملكون لاعبين عالميين ومدرباً مميزاً، لكننا حققنا نتائج جيدة (هذا الموسم في أوروبا) وتغلبنا على بايرن ميونيخ (الألماني)".
وتابع: "من الجيد أن نلعب مباراة الذهاب على أرضنا وآمل أن يصبّ الطقس البارد (في روسيا) في مصلحتنا".
وبرزت مواجهة ليون الفرنسي مع روما الإيطالي، فيما سيشهد هذا الدور مواجهتين محليتين بين غنت وغنك البلجيكيين، وشالكه وبوروسيا مونشنغلادباخ الألمانيين.
وهذه ثاني مرة فقط في تاريخ البطولات الأوروبية يلتقي فريقان من بلجيكا، بعد فوز ميشلين على أندرلخت 3-0 في الدور الثاني من كأس الكؤوس 1989.
من جهته، قال مدرب شالكه ماركوس فينتسيرل: "هذه قرعة صعبة لم نكن نرغب بها، لكن سنكون جاهزين".
في المقابل، التقى ليون مع روما في دور الـ16 من دوري أبطال أوروبا عام 2007، فتعادلا سلباً في العاصمة الإيطالية قبل أن يفوز روما 2-0 في فرنسا.
وقال برونو جينيزيو مدرب ليون: "روما أحد أبرز الأندية المتبقية في هذه البطولة. إذا أردنا إحراز اللقب يجب أن نكون في أفضل مستوياتنا".
وهنا نتيجة القرعة:
سيلتا فيغو (إسبانيا) - كراسنودار (روسيا)
أبويل (قبرص) - أندرلخت (بلجيكا)
شالكه (ألمانيا) - بوروسيا مونشنغلادباخ (ألمانيا)
ليون (فرنسا) - روما (إيطاليا)
روستوف (روسيا) - مانشستر يونايتد (إنكلترا)
أولمبياكوس (اليونان) - بشيكطاش (تركيا)
غنت (بلجيكا) - غنك (بلجيكا)
كوبنهاغن (الدنمارك) - أياكس أمستردام (هولندا).