بدأت الفورمولا 1 تستعيد أجواء المنافسة عبر كشف الفرق عن سياراتها الجديدة وجديدها فيراري الإيطالي الذي أزاح الستار عن السيارة التي سيخوض بها منافسات بطولة العالم في موسم 2017.

وجاء كشف فيراري عن سيارته الجديدة "إس إف 70" عبر موقعه الإلكتروني بحضور سائقيه الألماني سيبستيان فيتيل والفنلندي كيمي رايكونن.

ولم يحقق أي من السائقين الفوز بأي سباق خلال الموسم الماضي، لكن الفريق الإيطالي يتطلع إلى الدخول في إطار المنافسة خلال الموسم الجديد.
وذكر موقع "أوتو سبورت" الإخباري أن السيارة الجديدة تتسم بعدد من الابتكارات، منها الجناح المثبت على غطاء المحرك بشكل زعنفة القرش، وتصميم مبتكر للفتحات الجانبية الضيقة جداً والعريضة، إضافة إلى ابتكارات في منطقة زعانف الانعطاف والصفائح الجانبية.
وأنهى فيتيل، المتوّج بطلاً للعالم أربع مرات، الموسم الماضي في المركز الرابع بالترتيب العام لفئة السائقين، بينما أحرز رايكونن المركز السادس.
أما فريق فيراري، فقد أحرز المركز الثالث في الترتيب العام لفئة الصانعين خلف مرسيدس وريد بُل.
كذلك، قدم فريق ماكلارين البريطاني سيارته الجديدة "أم سي أل 32" المختلفة كلياً في الشكل عن سيارات الأعوام الماضية والتي ستنافس في بطولة العالم مع سائقيها الإسباني فرناندو ألونسو والبلجيكي شتوفل فاندورن.
وغلب على السيارة اللون البرتقالي المطعّم باللون الأسود من الجانبين، كما تخلى ماكلارين عن رمزه التاريخي "إم بي" للمرة الأولى منذ 1981.
من جهة أخرى، قاد الفنلندي فالتيري بوتاس سيارة مرسيدس للمرة الأولى ووصفها بأنها أجمل ما شاهده.
وقال السائق الفنلندي بعد لفّات قليلة على حلبة "سيلفرستون" لأسباب دعائية بعد تقديم سيارة الفريق الجديدة: "لم يسبق لي قيادة سيارة تتمتع بمثل هذا الضغط السفلي من قبل".
ونال الفريق المسيطر على بطولة العالم لقبي السائقين والصانعين في آخر ثلاثة مواسم، ومن المتوقع أن تستمر سيطرته في الموسم الجديد مع دخول الفورمولا 1 عصراً جديداً بسيارات أكبر وإطارات أعرض.
وقال بوتاس إنه يتعيّن عليه الشعور بالقدرة على التفوق على زميله لويس هاميلتون، بغضّ النظر عن سمعة السائق البريطاني وتاريخه، وأضاف: "الساعة لن تكذب. سنرى قريباً جداً كيف ستكون الأمور. لكن لو لم أعتقد بأنني أستطيع التفوّق على هاميلتون أو منافسته لفضّلت البقاء في المنزل. أؤمن بإمكاناتي وأستطيع الفوز، لكن أنا بحاجة إلى أخذ الأمور خطوةً بخطوة ويوماً بيوم وسباقاً بسباق".