سيغيب رئيس الإتحاد الدولي لكرة القدم، السويسري جوزف بلاتر، المستقيل من منصبه بسبب فضيحة الفساد التي ضربت “الفيفا”، عن نهائي مونديال الشباب دون 20 عاماً في نيوزيلندا.

وأكد ممثلون عن “الفيفا” أن بلاتر لن يحضر المباراة النهائية، التي تقام في مدينة أوكلاند، بسبب ارتباطه بالتزامات أخرى في زيوريخ، بحسب ما ذكرت إذاعة “راديو نيوزيلندا” المحلية.

من جهة أخرى، سيواصل الإتحاد الدولي تطبيق مبادرة “المصافحة من أجل السلام” في مونديال الشباب على الرغم من إنهاء مركز نوبل للسلام تعاونه مع “الفيفا”.
ويتصافح قائد كل فريق مع قائد الفريق المنافس قبل وعقب كافة المباريات في البطولة الحالية التي ستشهد مواجهة البرازيل للسنغال (الساعة 7,00 صباحاً بتوقيت بيروت) وصربيا لمالي (الساعة 10,30) في الدور نصف النهائي اليوم.
وقالت مونيكا هوسير مديرة إدارة الإعلام والإتصال في البطولة والمكلفة من قبل “الفيفا”: “لم نتلقَ أي اتصال من مركز نوبل للسلام لذا فإننا سنواصل في الوقت الحالي القيام بذلك (المصافحة) خلال ما تبقى من مباريات البطولة. إذا ما تغير أي شيء فإننا سنبلغكم”.