لا يزال الفرنسي أرسين فينغر مصراً على الاستمرار في قيادة سفينة أرسنال الإنكليزي، رغم الانتقادات الحادة التي يتعرض لها وتحديداً بعد الخسارة الساحقة أمام بايرن ميونيخ الألماني 1-5 في ذهاب دور الـ 16 لدوري أبطال أوروبا، حيث رفض عرضاً ضخماً للانتقال إلى الدوري الصيني، بحسب صحيفة "ذا دايلي تيليغراف" الإنكليزية.


ويبلغ العرض الذي قدمه أحد الأندية الصينية، من دون أن تذكر الصحيفة اسمه، 30 مليون جنيه استرليني في العام، ما كان سيجعل فينغر المدرب الأعلى أجراً في العالم.
يذكر أن العقد الحالي للمدرب، البالغ 67 عاماً، مع "الغانرز" ينتهي في ختام الموسم، لكنه أكد أنه سيواصل مشواره في التدريب، سواء مع أرسنال أو غيره.
وعلى صعيد المدربين أيضاً، لكن في إسبانيا، عيّن ديبورتيفو لاكورونيا مدرب ريال بيتيس ووست بروميتش ألبيون الإنكليزي السابق، بيبي ميل، مدرباً جديداً له حتى نهاية الموسم، في محاولة للابتعاد عن منطقة الهبوط بعد بداية خالية من الانتصارات في 2017.
ويكافح ديبورتيفو، بطل الدوري الإسباني عام 2000 والمتأهل إلى نصف نهائي دوري أبطال أوروبا في 2004، لعدم الهبوط إلى الدرجة الثانية لثالث مرة في سبع سنوات بعد خسارته في أربع مباريات على التوالي، وهو ما أدى إلى إقالة مدربه غايزكا غاريتانو عقب الهزيمة 0-4 أمام ليغانيس المتعثر بدوره.
ويحتل ديبورتيفو المركز 17 في الترتيب، متقدماً بنقطتين فقط على سبورتنغ خيخون أول فرق منطقة الهبوط رغم بقاء مباراة له.
وعلى صعيد اللاعبين، برز أمس تمنّي الهولندي رونالد كومان مدرب إفرتون عودة النجم واين روني لاعب مانشستر يونايتد إلى صفوف الفريق الذي بدأ فيه مسيرته بسن 16 عاماً.
وقال كومان لشبكة "سكاي سبورتس": "أعتقد أن واين روني لا يزال في أعلى مستوى، وهو قام بخيار صائب بالبقاء هذا الشتاء في مانشستر يونايتد والدوري الإنكليزي".
وأضاف: "لديه عامان أو ثلاثة للعب في أعلى مستوى. ما الذي سوف يحدث في نهاية الموسم؟ لا أعلم. رأيي أنه لاعب بإمكانه أن يجعل إفرتون أكثر قوة. اللاعبون القادرون على جعل الفريق أقوى مرحب بهم في إفرتون".
يذكر أن روني غادر إفرتون إلى يونايتد عام 2004 مقابل 29 مليون يورو.