رفع مدافع بايرن ميونيخ الألماني، الدولي ماتس هاملس، الصوت تجاه سلوك الجماهير الألمانية، إذ اعتبر أنه "يزداد سوءاً"، وذلك في أعقاب تعرض مدربه الإيطالي كارلو أنشيلوتي للبصق من قبل أنصار هيرتا برلين.


وقال المدافع البالغ من العمر 28 عاماً لمجلة "سبورت بيلد": "بشكل عام، أصبحت التصرفات تجاه اللاعبين أقل احتراماً في السنوات التسع أو العشر الماضية".
وتابع: "ينقل الكثير من المشجعين إحباطهم إلى اللاعبين والمدربين، وأصبحوا أكثر إساءة. يعبّرون عن ذلك من خلال الشتائم، أو أسوأ من ذلك، من خلال البصق على الناس".
وجاءت تعليقات هاملس بعد نحو أسبوعين من تعرض أنشيلوتي للبصق إثر معادلة فريقه هيرتا برلين 1-1 في اللحظات الأخيرة من الوقت بدل الضائع ضمن الدوري المحلي.
وردّ أنشيلوتي بدوره على الجماهير بحركة مشينة أثارت جدلاً في الأوساط الكروية في ألمانيا.
وأكد المدرب الإيطالي أنها المرة الأخيرة التي يستخدم فيها الحركة المسيئة، معتذراً علناً أمام الصحافة ومتعهداً بألا يسمح لنفسه بالانحدار إلى هذا المستوى.
وأضاف: "إنها المرة الأولى التي يبصقون فيها عليّ، وآمل أن تكون الأخيرة. لكن، كان عليّ رغم كل شيء أن أتحكم بمشاعري".
وفتح الاتحاد الألماني لكرة القدم تحقيقاً حول الموضوع. وبعد الاستماع إلى شهادة أنشيلوتي، قررت لجنة الرقابة التابعة له "إغلاق هذا الملف"، وحثّته على أن "يتبرع بمبلغ 5 آلاف يورو للصندوق الخيري للاتحاد بسبب هذه الحركة".
ودعم مسؤولو بايرن بشكل مطلق المدرب الذي يعدّ أحد رموز اللعب النظيف في عالم كرة القدم المضطرب.