مشاركة خارجية فعالة اخرى للاعلام الرياضي اللبناني، وذلك من خلال حضور جمعية الاعلاميين الرياضيين ممثلة برئيسها الزميل رشيد نصار وأمين السر العام أنطوان نجم، في فعاليات الكونغرس الـ 17 للاتحاد الآسيوي للصحافة الرياضية.


وعلى هامش المؤتمر الذي شاركت فيه 29 دولة قارية، عقد الوفد سلسلة لقاءات، كان ابرزها مع رئيس الاتحاد الدولي الايطالي جياني ميرلو، ورئيس الاتحاد الآسيوي البحريني محمد قاسم.
وتقدم الحضور في الكونغرس الذي عُقد امس في فندق كونكورد بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، وزير الرياضة الماليزي رئيس اللجنة الأولمبية الامير تانغو جعفر، الى جانب ميرلو وقاسم.
وترك لبنان حضوراً مؤثراً يؤسس لمرحلة مستقبلية، وذلك عقب التداعيات التي تلت اعلان خمسة من اعضاء المكتب التنفيذي استقالتهم الفورية، وهم نواب الرئيس القطري محمد حجي، الياباني سين كونغ، الإيراني ميسم زمان ابادي، والكوري الجنوبي هي يونغ، والامين العام الباكستاني امجد مالك، وذلك على خلفية رفضهم للمخالفات المالية والادارية، بحسب ما اشاروا.
وبعد رفض رئيس الاتحاد الدولي ان تتم ادارة الاتحاد القاري وسط تلك الخروقات الهائلة، كانت مداخلة من رئيس الوفد اللبناني الذي طالب أعضاء الكونغرس بلمّ الشمل. بعدها تم التصويت على تشكيل لجنة التحقيق وتم اختيار لبنان ضمنها، بموافقة 21 دولة من اصل 29 مشاركة. كما تم التوافق بين أعضاء لجنة التحقيق على ان تكون العاصمة اللبنانية بيروت مقراً لأعمالها، وان يتولى الزميل نصار أمانة سرها، وقد مُنحت مهلة شهرين لتقديم النتائج، لتتزامن مع كونغرس الاتحاد الدولي الذي ستستضيفه كوريا الجنوبية في أيار المقبل.