تعادل منتخبا تشيلي المضيف والمكسيك 3-3، ضمن الجولة الثانية من منافسات المجموعة الأولى في "كوبا أميركا" 2015.

وافتتحت تشيلي البطولة بفوز على الإكوادور يوم الخميس الماضي 2-0، وكانت في طريقها لانتزاع بطاقتها إلى الدور ربع النهائي عندما تقدّمت على المكسيك 3-2 بفضل نجم يوفنتوس الإيطالي أرتورو فيدال، لكن المكسيك نجحت في إدراك التعادل بواسطة فيسنتي فووزو في الدقيقة 66 ليمنح فريقه نقطته الثانية في البطولة.

وكان فووزو قد افتتح التسجيل للمكسيك بعد مرور 21 دقيقة مستغلاً تمريرة عرضية من خوان كارلوس ميدينا، لكن فيدال سرعان ما أدرك التعادل بكرة رأسية قوية بعد دقيقة واحدة.
ثم تقدمت المكسيك مجدداً عندما وضع مهاجم أتلتيكو مدريد راوول خيمينيز كرة برأسه داخل الشباك (29). ومرة جديدة لم تنعم المكسيك بتقدمها طويلاً، لان إدواردو فارغاس سجل هدف التعادل لتشيلي قبل نهاية الشوط الاول. وفي مطلع الشوط الثاني احتسب الحكم ركلة جزاء سددها فيدال بنجاح في الدقيقة 55 ليمنح التقدم لتشيلي للمرة الأولى في المباراة.
لكن الكلمة الأخيرة كانت للمكسيك وتحديداً لفووزو الذي منح نقطة ثمينة لبلاده.
وفي المجموعة ذاتها، تغلبت بوليفيا على الإكوادور 3-2. وسجل للفائز رونالد رالديس (5)، ومارتن سميدبرغ دالنس (18) ومارسيلو مارتينيز (43)، وللخاسر اينير فالنسيا (48) وميلر بولانيوس (82).
والفوز هو الأول لبوليفيا منذ كوبا أميركا عام 1997 وباتت في وضع أكثر من جيد لبلوغ ربع النهائي.
وتتصدر تشيلي المجموعة بـ 4 نقاط، تليها بوليفيا بـ 4 أيضاً، ثم المكسيك بنقطتين، والإكوادور دون أي نقطة.
بدوره، يسعى منتخب الأرجنتين إلى التعويض عندما يواجه الأوروغواي (الساعة 2,30 فجر اليوم بتوقيت بيروت) في الجولة الثانية من منافسات المجموعة الثانية بعدما أهدر فوزاً كان في متناوله في مواجهة الباراغواي في الجولة الأولى عندما تقدم عليه بهدفين نظيفين قبل أن يكتفى بنقطة واحدة، فيما فازت الأوروغواي على جامايكا 1-0.
وتحمل المباراة طابعاً ثأرياً للأرجنتين التي سقطت على أرضها قبل اربع سنوات في البطولة القارية أمام جارتها.
وفي المباراة الثانية ضمن المجموعة ذاتها، تلتقي الباراغواي مع جامايكا (منتصف ليل الثلاثاء - الأربعاء).