لا يبدو تصريح حارس مرمى يوفنتوس والمنتخب الإيطالي جانلويجي بوفون عن مهاجم روما البوسني إيدين دزيكو عابراً على الإطلاق: "نجم روما دزيكو هو أخطر مهاجم في العالم حالياً. وخطورته توازي خطورة لاعبين آخرين، أمثال: نجم برشلونة الأرجنتيني ليونيل ميسي والبرتغالي كريستيانو رونالدو".


يختلف دزيكو هذا الموسم عن ذاك اللاعب الذي عرفناه في الموسم الماضي. في الماضي القريب، كانت سهام الانتقادات تطاوله، لكن ذاكرة كرة القدم ضعيفة، ولا تحفّزها إلا الأهداف والإنجازات، ولا يضعفها إلا سوء النتائج. ودزيكو هو أحد هؤلاء الذين يعرفون كيفية النهوض بعد كل كبوة، فقد عاد بقوة الى الواجهة على أرض الملعب، كما عاد إعلامياً لتصدر العناوين. وهذا الأمر يعود الفضل فيه الى مدرب روما لوتشيانو سباليتي الذي حافظ عليه، رغم ضعف أدائه الهجومي الموسم الماضي.
هو قَدِم الى روما بعدما تألق مع فولسبورغ الألماني أولاً، ثم مانشستر سيتي الإنكليزي ثانياً، قبل أن يرحل من إنكلترا إلى إيطاليا على سبيل الإعارة الموسم الماضي. لم يكن الموسم الأول موفقاً له على الإطلاق، فانتقد كثر هذه الصفقة بعدما عجز عن تسجيل أكثر من 8 أهداف في 31 مشاركة محلية، وهدفين في دوري أبطال أوروبا. وهنا كان دزيكو عرضة للرحيل، لكن سباليتي آمن به وحافظ عليه لقيادة هجوم فريق العاصمة الايطالية خلال الموسم الحالي، فاشترى روما عقده بمبلغ وصل الى 10 ملايين يورو.


تصدر دزيكو ترتيب اللاعبين
الأكثر تسديداً على مرمى
الخصوم في أوروبا


لم يخيّب دزيكو هذا الموسم ظن مدربه، وغيَّر نظرة الجمهور فيه، بعدما شكل في خط المقدمة مع المصري محمد صلاح ثنائياً ممتازاً، قهر فرق إيطاليا في الدوري المحلي والكأس، كما حقق نتائج مهمة في "يوروبا ليغ".
يتصدر دزيكو حالياً ترتيب الهدافين في الدوري بـ 19 هدفاً في 26 مباراة، متقاسماً المرتبة الأولى مع لاعب يوفنتوس الأرجنتيني غونزالو هيغواين. أهداف دزيكو لم تتوقف في الـ"سيري أ"، بل تبعها في "يوروبا ليغ" حيث سجل 8 أهداف؛ آخرها "هاتريك" في مرمى فياريال ليكون ثاني "هاتريك" له في البطولة بعدما هزّ شباك فيكتوريا بيلسن في الدور التمهيدي.
إنجازات دزيكو لا تعد بعدد الأهداف وحسب، بل إنه حلَّ مشكلة المهاجم الصريح الذي كان يعاني منها "الذئاب" في المواسم الماضية. ففي الرقم الذي وصل إليه في أول عشر مراحل من الدوري، ذكّر الكل بنجم روما السابق الأرجنتيني غابريال باتيستوتا. في تاريخ روما، لم ينجح أي مهاجم في تسجيل 10 أهداف في الجولات العشر الأولى سوى لاعب واحد هو "باتيغول". وبعد 16 عاماً فعلها دزيكو. كما أنه أصبح أول لاعب في تاريخ روما يحرز أهدافاً في 8 مباريات متتالية.
دوره لم يقتصر على تسجيل الأهداف، بل أيضاً مرر كرتين حاسمتين وتسبب في حصول فريقه على 3 ركلات جزاء.
على صعيد الأرقام، يمكن القول إنه حالياً من أهم لاعبي الدوري الإيطالي وأفضلهم، الذي بوجود لاعبين مثله يمكن أن يعود ليقف منافساً للبطولات الوطنية الكبرى في القارة العجوز. ودزيكو لا يسجل ضد الفرق الصغيرة وحسب، بل أذاق إنتر ميلانو حين فاز روما بهدفين لهدف، لسعاته، ثم أمام نابولي سجل هدفين ليقود روما لانتزاع النقاط الثلاث.
تصريح بوفون عن أنه الأخطر أوروبياً كان في موضعه، إذ تصدر هذا الموسم ترتيب اللاعبين الأكثر تسديداً على مرمى الخصوم في البطولات الأوروبية الكبرى متفوقاً على أسماء كبيرة وبفارق شاسع، إذ سدد 113 كرة، منها 52 بين الخشبات الثلاث. جميع اللاعبين الباقين كانوا دون المئة. هو سبقهم على هذا الصعيد، آملاً أن يستمر تفوقه ليثبت بالأرقام والأحداث الجارية أنه قد يكون من أهم مهاجمي أوروبا هذا الموسم.




برنامج بطولتي إنكلترا وإيطاليا

إنكلترا (المرحلة 26)

- السبت:
مانشستر يونايتد × بورنموث (14.30)
ليستر سيتي × هال سيتي (17.00)
ستوك سيتي × ميدلسبره (17.00)
واتفورد × ساوثمبتون (17.00)
وست بروميتش ألبيون × كريستال بالاس (17.00)
سوانسي × بيرنلي (17.00)
أرسنال × ليفربول (19.30)

- الأحد:
توتنهام × إفرتون (15.30)
سندرلاند × مانشستر سيتي (18.00)

- الاثنين:
وست هام × تشلسي (22.00)

إيطاليا (المرحلة 27)

- السبت:
روما × نابولي (16.00)
سمبدوريا × بيسكارا (19.00)
ميلان × كييفو (21.45)

- الأحد:
أتالانتا × فيورنتينا (13.30)
كالياري × إنتر ميلانو (16.00)
كروتوني × ساسوولو (16.00)
إمبولي × جنوى (16.00)
تورينو × باليرمو (16.00)
أودينيزي × يوفنتوس (16.00)
بولونيا × لاتسيو (21.45)