دشنت بلدية جبيل وجمعية "أحلى جبيل" المرحلة الثانية من قرية الرئيس ميشال سليمان الرياضية، التي تضمنت مسبحاً مسقوفاً نصف أولمبي وقاعة للتدريبات البدنية مزودة آلات حديثة في إشراف مركز تدريب متخصص.


وحضر صاحب الرعاية السفير البابوي غابريال جيوردانو غاتشيا والرئيس ميشال سليمان والرئيس العام للرهبنة المارونية اللبنانية (مالكة الأرض التي شيدت عليها القرية الرياضية) الأباتي نعمة الله الهاشم وقائمقام جبيل نجوى سويدان فرح ورئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة بيار كاخيا، إلى عدد من رؤساء البلديات والمخاتير والمدبرين العامين والكهنة وأعضاء الاتحادات ورؤساء النوادي ومصرفيين.
وبعد ترحيب من رئيس الجمعية القيّمة على القرية المهندس نبيل الحواط، تكلم شقيقه رئيس بلدية جبيل زياد الحواط على المشروع، شاكراً الرهبنة المارونية على تقديم الأرض، ومتحدثاً عن التلازم بين بناء منشآت رياضية توضع في خدمة الإنسان وتؤسس مجتمعاً سليماً وتعكس صورة مشرقة لجبيل. وبعدها بارك صاحب الرعاية السفير غاتشيا المنشأة، وقال إنَّ البلدية والجمعية تعبران بجبيل من التاريخ العريق إلى مستقبل مشرق. وأمل إنجاز المرحلة الثالثة من القرية الرياضية، وتضم قصراً للمؤتمرات، مثمناً السرعة في العمل من البلدية والجمعية. ثم كانت جولة على المسبح والقاعة، تخللتها رقصات إيقاعية في الماء وعروض قتالية لتلامذة مسجلين في النادي.