بعد إنفاقه 200 مليون يورو لتدعيم صفوف الفريق في الصيف الماضي، بينها 137 مليون يورو لاستقطاب مواهب واعدة مثل البرازيلي غابريال جيسوس، والألماني ليروي سانيه وجون ستونز، سيواصل مانشستر سيتي الإنكليزي بحسب مدربه الإسباني جوسيب غوارديولا، هذه السياسة في سوق الانتقالات الصيفية المقبلة، وذلك بعد أن أثبتت التجربة نجاحها بالنظر إلى ما قدمه تحديداً كل من جيسوس قبل إصابته وسانيه.


وقال غوارديولا لموقع ناديه الإلكتروني: "أنا أخطط وتشيكي (بيغيرشتاين المدير الرياضي) يفعل ذلك أيضاً. يجب أن تكون لدينا رؤية على المدى القريب والمتوسط والبعيد. نحن نشتري لاعبين للمدى البعيد. لذا، فإن سانيه وستيرلينغ وجيسوس هم هنا. إنهم في سن الـ 20 عاماً".
وأضاف: "قد نضم لاعباً بسن 28 أو 29 عاماً، لأننا بحاجة لذلك، ولأنه سيكون قادراً على اللعب لثلاث أو أربع سنوات مهمة. لكن بطبيعة الحال، التعاقد مع الشبان أفضل. خطتنا مستمرة".
من جهة أخرى، عاد اسم الدانماركي نيكلاس بندتنر للتداول أمس بانتقاله إلى صفوف روزنبرغ، بطل الدوري النروجي لثلاث سنوات من دون أن يكشف الأخير قيمة الصفقة.
ولم يمض "الولد الشقي" (29 عاماً) سوى ستة أشهر مع فريقه الأخير نوتنغهام فورست من الدرجة الأولى الإنكليزية خاض في خلالها 17 مباراة وسجل هدفين.
وقال بندتنر بعد توقيع عقده: "لست خبيراً في كرة القدم النروجية، لكني أعرف أنه يُنظر إلى روزنبرغ على أنه فريق مستقر، وهذا الاستقرار هو ما ينقصني منذ أن تركت أرسنال" الإنكليزي الذي دافع عن ألوانه بين 2005 و2014.
وعلى صعيد المدربين، أعلن ملقة الذي يحتل المركز الخامس عشر في الدوري الإسباني، إقالة المدرب مارسيلو "غاتو" روميرو من منصبه بعد النتائج المتواضعة في الفترة الأخيرة، وتعيين الدولي السابق ميتشل بدلاً منه.
وقال النادي الأندلسي في بيان: "قرر ملقة ومدرب الفريق الأول باتفاق مشترك وضع حد للتعاون القائم بينهما".
وخسر ملقة الذي يتقدم بفارق 7 نقاط على أول فريق في منطقة الهبوط، في ثلاث من مبارياته الخمس الأخيرة، وسبع من المباريات العشر تحت إشراف روميرو (40 عاماً) الذي سيبقى حسب البيان "ضمن الكادر الفني للنادي".