لم ينسَ مانشستر يونايتد المشاهد الدموية بين المشجعين الإنكليز والروس في كأس أوروبا 2016، حيث حذّر مشجعيه المسافرين إلى روستوف الروسية لحضور مباراته، الخميس، في ذهاب دور الـ 16 من مسابقة "يوروبا ليغ"، من ارتداء ألوانه أو التنقل بمفردهم في المدينة التي ستستضيف مباريات في كأس العالم 2018.


وتأتي النصيحة بعدما شهدت كأس أوروبا التي أقيمت في فرنسا الصيف الماضي، أعمال شغب عنيفة بين مشجعي إنكلترا وروسيا، وتوعُّد مثيري الشغب الروس باستهداف المشجعين الإنكليز في مونديال 2018.
وبحسب صحيفة "ذا دايلي تيلغراف" البريطانية، بعث المسؤول عن بيع التذاكر والعضوية في يونايتد سام كيليهر برسالة إلى المشجعين جاء فيها: "لسلامتكم وأمنكم، ننصحكم بعدم ارتداء ألوان النادي في روستوف، وعدم جذب الانتباه بخلال وجودكم في المدينة".
وتابع: "ننصحكم أيضاً بالبقاء في مجموعات إذا أمكن وعدم التجوال بمفردكم في المدينة"، مؤكداً أن المشجعين ليسوا "معرّضين للخطر فقط من جماهير الفريق الخصم، (بل) يجب تذكر الحوادث الخطيرة خلال كأس أوروبا الأخيرة في فرنسا الصيف الماضي، والتي شارك فيها أفراد عنيفون من شرق أوروبا".
إلى ذلك، يغيب قائد مانشستر يونايتد واين روني وظهيره الأيسر لوك شو عن التشكيلة التي ستواجه روستوف، بحسب ما أورد الموقع الإلكتروني للنادي.
وكان روني وشو قد شاركا أساسيين ضد بورنموث الأحد للمرة الأولى منذ 17 كانون الأول، واستبدلا منتصف الشوط الثاني. كذلك يغيب المدافع العاجي إيريك بايلي عن اللقاء بداعي الإيقاف.
في المقابل، يعود صانع الألعاب الأرميني هنريك مخيتاريان بعد تعافيه من إصابة في عضلة الساق الخلفية.
وغاب مخيتاريان عن نهائي كأس رابطة الأندية الإنكليزية التي انتهت بفوز فريقه على ساوثمبتون 3-1 وعن اللقاء ضد بورنموث.
ويعتبر يونايتد الذي عجز عن التأهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا هذا الموسم، من أبرز المرشحين لإحراز لقب "يوروبا ليغ"، علماً بأن الفائز بها يشارك مباشرة في دوري الأبطال الموسم المقبل.
ويحتل يونايتد حالياً المركز السادس في ترتيب الدوري الإنكليزي، بفارق ثلاث نقاط عن المركز الرابع، آخر المراكز المؤهلة إلى دوري الأبطال الموسم المقبل.