أجرى الجهاز الفني لمنتخب لبنان لكرة القدم بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش تدريباً أمس على ملعب مجمّع بئر حسن المهني لـ 24 لاعباً محلياً استدعاهم في إطار التحضيرات للمباراة المقررة أمام هونغ كونغ الثلاثاء 28 الجاري على ملعب المدينة الرياضية، في افتتاح الدور الثالث الحاسم المؤهل لنهائيات كأس آسيا «الإمارات 2019»، والذي أوقعت قرعته لبنان وهونغ كونغ في المجموعة الثانية مع كوريا الشمالية وماليزيا.


وكان اللاعبون المستدعون تحت رصد الجهاز الفني ضمن مباريات الدوري العام. وأوضح رادولوفيتش أن اختيارهم لهذه الحصة التدريبية وليد أدائهم الميداني وتركيزهم خلال اللقاءات التي خاضوها، وناشدهم أن يكون ذلك مقروناً بالالتزام والانضباط، لأنه مكمّل ومعيار أساس في الطريق إلى التألّق.
كما شدد رادولوفيتش أمام اللاعبين على أن التصفيات المنتظرة غير محصورة بمباراة واحدة، بل هي مرحلة ستستمر سنة كاملة، وتختلف الحسابات لكل من استحقاقاتها.
واقتصر التدريب على الإحماء وفواصل تكتيكية وتقنية وتحركات بالكرة، بعدما قُسّم اللاعبون إلى مجموعتين «خضراء» و»زرقاء».
واللاعبون المشاركون هم: مهدي خليل، محمد طه ومحمد زين طحان (الصفاء)، أحمد تكتوك، قاسم الزين، ماهر صبرا، نادر مطر وحسن المحمد (النجمة)، علاء البابا، حسن شعيتو ونصار نصار (الأنصار)، مصطفى مطر وإدمون شحادة (السلام زغرتا)، عبد الفتاح عاشور وحسين العوطة (النبي شيت)، جاد نور الدين، حسين الدر، محمد سالم وحسن كوراني (شباب الساحل)، أبو بكر المل وفايز شمسين (طرابلس)، أحمد حسن (التضامن صور). وبداعي الإصابة، شارك محمود أحمد كجك (الراسينغ) بدلاً من وليد إسماعيل (الصفاء) وياسر عاشور (شباب الساحل) بدلاً من غازي حنيني (الراسينغ).
وكان رادولوفيتش قد أعلن أن التصفيات تستلزم تجهيز لاعبين أو ثلاثة لكل مركز، ثم المفاضلة بينهم وفق ظروف كل مباراة ومتطلّباتها.
يذكر أن العناصر الذين سيقع عليهم الاختيار للقاء هونغ كونغ سينخرطون في معسكر داخلي بدءاً من 20 الجاري، علماً بأن التدريبات ستنحصر بملعب بيروت البلدي.