برحابة صدر، تقبّل رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم 2018 في روسيا، فيتالي موتكو رفض ترشيحه لتجديد عضويته المستمرة منذ 2009 في مجلس الاتحاد الدولي لكرة القدم.

وأفاد مصدر مقرب من الهيئة الدولية وكالة «فرانس برس»، بأن موتكو (58 عاماً) غير مؤهل للعضوية بسبب «خطر التدخل وتضارب المصالح» لكونه يشغل منصب نائب رئيس الوزراء.

كما أكد المصدر عدم وجود صلة بين هذا القرار وورود اسم موتكو في تقرير ماكلارين حول تنشط ممنهج برعاية الدولة الروسية، والذي أثار العام الماضي فضيحة كبرى في عالم الرياضة لا تزال تداعياتها مستمرة.
ويجري الفيفا فحص النزاهة لجميع المرشحين للرئاسة أو العضوية إثر الإصلاحات التي أدخلت في نظامه بعد فضائح الفساد المدوية التي ضربت هذه المؤسسة الكروية منذ أكثر من عامين.
وتابع المصدر: «إن لجنة الرقابة في الفيفا اتخذت القرار استناداً إلى نظام الفيفا والمادة 14 من نظام الأخلاق»، مؤكداً أن القرار «لن يؤثر» على منصب رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم 2018 الذي يشغله موتكو، لأن ذلك «ليس من اختصاص الفيفا».
من جهته، أكد موتكو أنه لن يستأنف القرار الصادر بحقه. وأضاف: «أدخل الفيفا معياراً جديداً، الحياد السياسي. إنهم لا يريدون أن يتم انتخاب أعضاء يمثلون حكومات دول مختلفة، إنه حقهم».
وأوضح أنه لا يرى «أمراً خطيراً» في هذا القرار، مشيراً إلى أن روسيا و»الفيفا» سيبحثان معاً عن وسيلة للتوصل الى «تسوية قريبة» لمشكلة تمثيل روسيا في عدد من اللجان التابعة للاتحاد الدولي.
ولم يصدر «الفيفا» أو الاتحاد الأوروبي أي تعليق حول الموضوع، في حين قال المتحدث باسم «الكرملين» ديميتري بيسكوف للصحافيين: «إن الكرملين لا يعلق على هذا القرار».
وكان موتكو ضمن لائحة من خمسة مرشحين قدمها الاتحاد الأوروبي لنظيره الدولي أواخر كانون الأول لشغل عضوية مجلس الفيفا، إلى جانب المجري ساندور تشياني والقبرصي كوستاكيس كوتسوكوميس والمونتينيغري ديان سافيسيفيتش والأيسلندي غيير ثورستينسون.
وأوضح المصدر المقرب من الاتحاد الدولي، أنه تم تقديم اسم رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارد غريندل مرشحاً سادساً، مشيراً إلى أن الأسماء الخمسة تمت الموافقة على أهليتها للترشح.