تراجع فريق الصفاء إلى المركز الأخير ضمن المجموعة الثانية من مسابقة كأس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم بعد خسارته أمام الحد البحريني 1 - 3 في المنامة ضمن الجولة الثالثة. وتضاءلت حظوظ الصفاء في التأهل إلى نصف نهائي منطقة غرب آسيا، بعد أن تجمّد رصيده عند نقطة واحدة من أصل ثلاث مباريات، حيث كان قد خسر أيضاً أمام الوحدة السوري 0 - 2. وكان الحد قد خسر أول مباراتين له أمام الوحدة السوري، والقوة الجوية العراقي، ليحصد أول 3 نقاط له يحتل بها المركز الثالث.


وانسحبت عروض بطل لبنان المحلية على الساحة الآسيوية، فلم ينجح ممثل لبنان الأول في تحقيق نقطة على الأقل وعاد خاسراً من مباراة حملت عنوان اللاعبين الأجانب الذين سجلوا أهداف المباراة الأربعة.
افتتح الحد التسجيل مبكراً بعد 12 دقيقة عبر رأسية النيجيري إفيدايو أولوسيغون بعد خطأ مشترك من الحارس ابراهيم الموسى ومدافعه، وعزز النيجيري الثاني أوتشي أوغبا النتيجة في الدقيق 32 بعد خطأ من مدافع الصفاء الكاميروني ستانلي إتشابي الذي زَلِق وهو يحاول قطع الكرة ليحصل أوغبا عليها ويسجل في المرمى. لكن إتشابي عوّض خطأه وسجل هدف الصفاء بعد دقيقة لينتهي الشوط الأول بتقدم الحد 2 - 1.
وفي الشوط الثاني حاول الصفاء العودة إلى المباراة، لكن الهدف الثاني لأوغبا والثالث للحد في الدقيقة 65 قتل المباراة لتنتهي بالفوز الأول للبحرينيين ويبقى الصفاء دون فوز حتى الآن.
وتقام الجولة الرابعة في 3 نيسان المقبل، حيث يستضيف الصفاء فريق الحد ويحل الوحدة السوري ضيفاً على القوة الجوية العراقي، وهما تعادلا سلباً أمس في صيدا، وهو الملعب المعتمد من قبل الفريق السوري كأرضٍ له.
ويعود فريق الصفاء إلى الساحة المحلية ليواجه النجمة في نصف نهائي كأس لبنان يوم الأحد عند الساعة 15.00، على أن يلعب العهد والسلام زغرتا في مباراة باقية من الدور ربع النهائي يوم السبت في التوقيت عينه على ملعب جونية.
وقرر الاتحاد اللبناني للعبة إقامة المباراة على لقب دوري الدرجة الثانية بين الشباب العربي وضيفه ومنافسه الإصلاح البرج الشمالي عند الساعة الثالثة من عصر السبت على ملعب الصفاء.
من جهتها أنزلت لجنة الانضباط في الاتحاد عقوبات قاسية بحق نادي برجالونا بتغريمه مليوناً ونصف مليون ليرة وإيقاف الإداري محمد يوسف عن العمل الإداري مدة سنة وتغريمه مليون ليرة وإيقاف اللاعبين إبراهيم عبد الغني ست مباريات وحمزة حسن ست مباريات ومحمد خلف مباراتين. كذلك، إيقاف الإداري في نادي أنصار حوارة سركيس ناصيف لمدة سنة وتغريمه مليونين ونصف مليون ليرة وتغريم ناديه مليوناً.