تتجدد المواجهة بين العهد والسلام زغرتا اليوم الساعة 15.00، على ملعب بلدية برج حمود، وهذه المرة في ختام الدور ربع النهائي لمسابقة كأس لبنان لكرة القدم.

وحفلت مباراة الفريقين الأخيرة في بطولة الدوري بالتوتر وانتهت بفوز العهد بهدف وحيد جاء من ركلة جزاء أحدثت خضة في الكرة اللبنانية.

لكن متصدر البطولة الذي أحرز اللقب 4 مرات (أعوام 2004 و2005 و2009 و2011) وثالث الترتيب العام بطل هذه المسابقة عام 2014، يتطلعان الى هدفٍ آخر حالياً، وهو بلوغ دور الأربعة لمواجهة الأنصار الذي كان قد عبر الى نصف النهائي على حساب شباب الساحل.
وسيلعب الفريق الشمالي من دون مدربه التونسي طارق جرايا الموقوف بسبب طرده في اللقاء الأخير لفريقه أمام العهد تحديداً. كما سيغيب قائد السلام جان جاك يمين الموقوف بسبب طرده أيضاً في المباراة الأخيرة بين الفريقين.
وتقام غداً الساعة 15.00 على ملعب صيدا أولى مباراتي نصف النهائي، التي يتوقّع أن تكون نارية كونها ستجمع بين النجمة حامل اللقب والصفاء بطل الدوري في الموسم الماضي، إذ تحمل المسابقة أهمية كبيرة للفريقين، إذ يريد الأول الفوز بها لمواصلة مشوار الدفاع عن لقبه، بينما يرى الثاني في الكأس التعويض المثالي لفقدانه لقب الدوري.

24 لاعباً للمنتخب

سيدخل منتخب لبنان معسكراً داخلياً، بدءاً من بعد ظهر الاثنين، وذلك استعداداً لمباراته مع هونغ كونغ في 28 الشهر الحالي على ملعب مدينة كميل شمعون الرياضية، في مستهل انطلاق الدور الحاسم من تصفيات كأس آسيا "الإمارات 2019".
وسمّى الجهاز الفني بقيادة المونتينيغري ميودراغ رادولوفيتش 24 لاعباً للانخراط في التدريبات، هم: أحمد تكتوك، مهدي خليل، عباس حسن، مصطفى مطر، محمد زين طحان، قاسم الزين، ماهر صبرا، نصار نصار، نور منصور، جاد نورالدين، هيثم فاعور، محمد حيدر، نادر مطر، فايز شمسين، حسن المحمد، معتز بالله الجنيدي، محمد غدار، علي حمام، ربيع عطايا، عدنان حيدر، هلال الحلوة، حسن معتوق وباسل جرادي، إضافة الى الوافد الجديد سمير أياس. وينتظر الجمهور اللبناني الظهور الأول لأياس (26 عاماً) الذي كان قد برز في مركز الوسط المهاجم في بلغاريا، وتحديداً مع فريق سسكا صوفيا المعروف. كما لعب مع منتخب بلغاريا للشباب بين عامي 2011 و2012.