أطلق الحكم الدولي رضوان غندور أكاديمته الكروية ومركزها في مدينة النبطية، تحت شعار (RGA)، خلال حفل حاشد أقيم في مطعم الحارة كافيه، بحضور رئيس الاتحاد اللبناني لكرة القدم هاشم حيدر ورئيس مجلس أمناء نادي شباب الساحل سمير دبوق، الرئيس الفخري لجمعية الإعلامين الرياضيين يوسف برجاوي، رئيس اللجنة الفرعية لاتحاد كرة القدم في الجنوب حسين عواضة، رئيس الاتحاد اللبناني للكيوكوشينكاي سمير شمخة، رئيس نادي الراسينغ جورج فرح، رئيس جمعية الإعلاميين الرياضيين رشيد نصار، مدرب منتخب لبنان محمد الدقة، المدربين موسى حجيج ومالك حسون، قائد فريق النجمة السابق عباس عطوي، إلى حشد كبير من الإعلاميين الرياضيين.


حيدر ألقى كلمة بالمناسبة حيّا فيها جهود غندور في سياق صقل المواهب، واعداً بإطلاق بطولة خاصة للأكاديميات، متفائلاً بالمستقبل، ومؤكّداً أن كرة القدم اللبنانية بألف خير وداعياً الجماهير الكروية إلى الوقوف الى جانب منتخب لبنان في استحقاقه المقبل أمام منتخب هونغ كونغ في 28 آذار الجاري، لافتاً إلى أن الفرصة مؤاتية للتأهل الى نهائيات كأس آسيا عبر التصفيات.
وفي كلمته، لفت غندور الى أن الأكاديمية ستهتم بطلابها من كل الجوانب العلمية والاجتماعية والإنسانية، قبل الرياضية والكروية تحديداً، ووفق برامج مدروسة تحت إشراف نخبة من المدربين والمختصين. ووعد بالانطلاق من النبطية إلى ميادين التغيير نحو الأفضل. كما توجّه ابن مدينة النبطية، رشيد نصار بالتهنئة لغندور، معتبراً أن المشروع ريادي وضروري بامتياز.