المبرة يتأهّل في اليد


أكمل المبرة عقد الفرق المتأهلة إلى "الفاينل سيكس" من بطولة لبنان للدرجة الأولى في كرة اليد، بعد فوزه على هوليداي بيتش بفارق 13 هدفاً وبنتيجة 35-22 (الشوط الأول 19-11 للفائز)، في اللقاء الذي أقيم بينهما في قاعة حاتم عاشور لنادي الصداقة، في ختام مباريات المرحلة السابعة والأخيرة من مرحلة الذهاب (الدور الأول).

وتأهلت فرق الصداقة (المتصدر برصيد 21 نقطة) والشباب مار الياس حامل اللقب (الثاني بـ 18) وفوج إطفاء بيروت (الثالث بـ 17) والجيش اللبناني (الرابع بـ 15) والمبرة (الخامس بـ 12) والليسيه ناسيونال (السادس بـ 12) إلى "الفاينل سيكس"، الذي يتوقع أن ينطلق الأسبوع المقبل.
من جهة ثانية، سيلعب هوليداي بيتش (السابع بـ 9 نقاط) والجمهور (الأخير بـ 7) بطولة رباعية مع صاحبي المركزين الأول والثاني في الدرجة الثانية، حيث تصنف الفرق الأربعة بالترتيب، على أن يشارك الأول والثاني في الدرجة الأولى في الموسم المقبل، فيما يلعب الثالث والرابع في بطولة "الثانية".
بالعودة الى مباراة هوليداي والمبرة، فقد خاض الأول اللقاء بغياب 4 لاعبين أساسيين، الأمر الذي أثّر على أداء الفريق، على الرغم من تألق حارس مرماه نيكولا أراتيموس وزميله كريم هيكل.
بدوره، قدم المبرة واحدة من أفضل مبارياته هذا الموسم، وتميز بالتنظيم الدفاعي والهجومي، مستغلاً خبرة شادي فوعاني وحسن زلزلي، ليحسم بطاقة التأهل الى الدور الثاني.
وكان محمد عصفور وحسن زلزلي الأفضل من الفائز برصيد 8 أهداف لكل منهما، فيما كان ربيع خليل وفاليري أسمر الأفضل من الخاسر بـ 6 أهداف لكل منهما.

توأمة بين الراسينغ وأكاديمية TFA

تمّ الإعلان عن شراكة وتوأمة بين أكاديمية Talents Football التي يرأسها اللاعب السابق طوني الراعي ونادي الراسينغ، وذلك خلال حفل توزيع الميداليات والشهادات على لاعبي الأكاديمية في مجمّع الـ Fair Play. وأكد رئيس الراسينغ جورج فرح أن القلعة البيضاء ستعتبر من الآن وصاعداً أن لديها خزّاناً إضافياً للناشئين ستعتمد عليه في السنوات المقبلة.
وكانت هناك كلمة مؤثرة لقائد نادي الراسينغ سابقاً طوني الراعي، الذي خدم النادي طوال 16 عاماً، حيث أعرب عن شعوره بالفخر بعدما خدم النادي لمدة طويلة، واليوم جاء من يرد له الجميل، مضيفاً بأنه لطالما اعتبر أن نادي القلعة البيضاء هو منزله.
وبلفتة إيجابية منه، قدّم الراعي درعاً تقديرية للمدرب أسامة الصقر، في حين قدمت إدارة نادي الراسينغ بيروت درعاً تذكارية للراعي على عطاءاته اللامحدودة مع النادي، ثم جرى تبادل توزيع الدروع، وبعد ذلك توزيع الشهادات والميداليات على الأولاد المشاركين في الأكاديمية، بحضور الأهالي.