تصدر قائد منتخب ألمانيا السابق باستيان شفاينشتايغر العناوين، أمس، بعدما أعلن تركه مانشستر يونايتد الإنكليزي وانتقاله إلى فريق شيكاغو فاير الأميركي.

وظهر شفاينشتايغر (32 عاماً) وهو يتحدث في صفحته على موقع "تويتر"، قائلاً: "أصدقائي في مانشستر يونايتد، قررت الانتقال بشكل دائم إلى شيكاغو فاير. كنت آمل تحقيق المزيد لكم، لكن حان وقت التغيير بالنسبة إليّ". ولم يكن شفاينشتايغر هذا الموسم ضمن حسابات المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو.

وأضاف بطل العالم مع منتخب ألمانيا 2014: "شكراً لدعمكم الرائع، لن أنسى ذلك. أن أكون جزءاً من الفريق الذي أحرز لقب الكأس العام الماضي يجعلني فخوراً جداً. أود أن أشكر أيضاً الجماهير الرائعة، الأجواء، الجهاز الفني وخصوصاً زملائي اللاعبين".
وختم: "أنا متأكد بأن (المدرب البرتغالي) جوزيه مورينيو وفريقه سيجلبون الألقاب قريباً لمانشستر يونايتد ، لذا أتمنى لكم الأفضل".
من جهته، كتب النادي على موقعه الإلكتروني: "سينتقل شفاينشتايغر إلى شيكاغو فاير بعد توصل مانشستر يونايتد واللاعب إلى اتفاق"، مضيفاً إنه يتعين عليه تجاوز الفحص الطبي والحصول على تأشيرة. وذكرت صحيفة "شيكاغو تريبيون" أن شفاينشتايغر وقع عقداً لسنة مقابل 4,5 ملايين دولار أميركي، ليصبح من أعلى اللاعبين أجراً في الدوري الأميركي للمحترفين لكرة القدم. وقال شفاينشتايغر في بيان: "طوال مسيرتي، بحثت عن فرص حيث كنت آمل المساهمة في تأثير إيجابي والمساعدة في تحقيق ما هو عظيم". وتابع: "انتقالي إلى شيكاغو فاير ليس مختلفاً. من خلال محادثاتي مع نلسون و(المدرب الصربي فيليكو باونوفيتش) أنا مقتنع برؤية النادي وفلسفته وأريد أن أساعدهم في هذا المشروع".
وكشف باونوفيتش أن مشروع انتقال "شفايني" أبصر النور خلال غداء مع النجم الألماني في مانشستر العام الماضي: "كان الحديث عفوياً جداً، طبيعياً جداً، وملهماً للطرفين".
وفي إسبانيا، اقترب برشلونة من ضم لاعب الوسط الشاب جوسيب كالابيرا، الذي يلعب ضمن صفوف ناستيك، أحد أندية دوري الدرجة الثانية في إسبانيا، وفقاً لما ذكرته صحيفة "سبورت". وأشارت الصحيفة إلى أن "البارسا" يسعى إلى تدعيم صفوفه استعداداً للموسم المقبل، مبينة أن كالابيرا الذي يلعب بطريقة مشابهة لسيرجيو بوسكيتس سيوقّع عقداً طويل الأمد مع النادي الكاتالوني.