حقق فيراري نتائج مميزة في تجارب برشلونة التي تسبق انطلاق الموسم الجديد في بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1، وهذا ما دفع كثير من المحللين إلى أن يرشحوا الفريق الإيطالي للمنافسة بقوة على اللقب.كبير المهندسين السابق في فيراري والمحلل للتلفزيون الإسباني حالياً، طوني كوكيريلا، اعتبر أن تطور الفريق لم يكن صدفة. وقال كوكيريلا: "ما هو واضح أنهم وصلوا إلى مرحلة متقدمة من حيث الجودة.


هل هذا يكفي لمنافسة مرسيدس أو التفوّق عليه؟ لا أعلم بعد". واعتبر الإسباني أن هذا التقدم هو ثمرة "استثمار هائل" قام به الفريق، مضيفاً: "نحن نتحدث عن مئات الملايين من اليوروهات، وهذا ما مكّن من اختبار جميع أجزاء السيارة. فيراري أدركت عجزها أمام مرسيدس". وختم بالقول: "نتائج التجارب الشتوية كانت كافية بالنسبة إليّ لأعتقد بأنهم سيكونون جاهزين، حتى لو كنت لا أجرؤ على قياس هذا التحسن. لكن فيراري منافس جدّي الآن".
إلى ذلك، اختار سائق فيراري، الألماني سيباستيان فيتيل، اسم "جينا" لسيارته ليواصل بذلك العادة التي دأب عليها قبل بداية كل موسم.
واعتاد فيتيل منح أسماء فتيات لسياراته، وقد حدث ذلك مجدداً حيث اختار اسماً واضحاً ومباشراً لسيارته "أس أف 70 اتش" وهو جينا، بحسب ما ذكرته صحيفة "بيلد".
وجينا هو الاسم المختصر لريجينا ويعني "الملكة" باللغة اللاتينية بعدما أطلق فيتيل لقب "إيفا" و"مارغريتا" على سيارته فيراري في الموسمين الماضيين واسم "آبي" في 2012 و"سوزي" في 2014 على سيارته "ريد بُل"، كما أطلق اسم "جولي" على سيارته "تورو روسو" في 2008.