في الوقت الذي يواصل فيه باريس سان جيرمان الفرنسي سياسة استقطاب النجوم، فإنه قد يخسر في المقابل أحد نجومه، إذ فتح دوناتو دي كامبلي، وكيل أعمال لاعب الوسط الإيطالي ماركو فيراتي، الباب أمام إمكانية ترك الأخير نادي العاصمة الفرنسية في نهاية الموسم الحالي والانتقال "إلى ناد من مستوى عال في أوروبا".


وجاء كلام دي كامبلي في حديث إلى صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" الرياضية الإيطالية، وقال: "الوضع معقّد بعض الشيء، على الرغم من العقد الذي يربط اللاعب بالنادي حتى عام 2021"، وأضاف: "يريد فيراتي الفوز بالألقاب، وباريس سان جيرمان في وضعه الحالي غير قادر على ذلك".
وتابع: "هو يلعب مع باريس سان جيرمان منذ خمس سنوات، وبدأ يسأل نفسه إذا ما كان من الأفضل الحصول على مبالغ مالية كبيرة وعدم الفوز بأي شيء أو البدء بإحراز الألقاب".
وعن إمكانية انتقال موكله إلى أحد الأندية الإيطالية، أجاب مدير الأعمال: "هناك بعض الأندية الإيطالية المهتمة بالحصول على خدماته، لكني أشك بأن تكون إيطاليا وجهته النهائية".
وختم: "الأمر لا يتعلق بالأمور المادية، فأي ناد سيحصل على خدمات فيراتي سيدفع له أجراً جيداً. ما هو أكيد أنه إذا ترك سان جيرمان، فإنه سينتقل إلى أحد أندية النخبة".
وعلى صفحات "لا غازيتا ديللو سبورت" أيضاً، أمس، ورد أن جورجيو كييليني، مدافع يوفنتوس، قرر تمديد عقده مع الفريق حتى 2020.
ويشكل اللاعب البالغ 32 عاماً ركيزة أساسية في خط الدفاع الثلاثي لـ"اليوفي" والذي يضم أيضاً أندريا بارزاغلي وليوناردو بونوتشي.
وشارك كييليني في 25 مباراة هذا الموسم في مختلف المسابقات وسجل 3 أهداف كما صنع هدفين.
وبالانتقال إلى صحيفة "كورييري ديللو سبورت" الإيطالية كذلك، فقد أوردت أن ماسيمليانو أليغري اقترب من حسم مستقبله مع يوفنتوس بموافقته على الاستمرار معه في ظل الجدل الدائر حول إمكانية انضمامه إلى أرسنال الإنكليزي أو برشلونة الإسباني.
وأشارت الصحيفة إلى أن المدرب سيوقع على عقد جديد حتى صيف 2020.
وكان فابيو باراتيشي، المدير الرياضي ليوفنتوس، قد أكد قبل أيام أن ناديه سيسعى بكل قوة لاستمرار أليغري في صفوفه، واصفاً إياه بـ"أحد أبرز مدربي كرة القدم في العالم حالياً".