يتسلح المنتخب البرازيلي بالمعنويات العالية التي اكتسبها من انتصاراته الباهرة في تصفيات أميركا الجنوبية المؤهلة لمونديال 2018، وآخرها الفوز الكبير على نظيره الأوروغوياني على أرضه 4-1 عندما يخوض مباراته أمام ضيفه الباراغوياني، في ساو باولو، في الجولة الرابعة عشرة.


وإذا نجحت البرازيل في تحقيق فوزها الثامن توالياً ضد الباراغواي، فستكون أمام فرصة حسم بطاقتها إلى النهائيات، شرط خسارة تشيلي والإكوادور بين جمهورهما أمام فنزويلا وكولومبيا على التوالي.
ورغم الانتصارات السبعة المتتالية، رفض تيتي (55 عاماً) مقولة أنه صانع المعجزات، قائلاً: "إذا أراد الناس مدرباً مثالياً (لا يخطئ أو يخسر)، فعليهم أن يبحثوا عنه في مكان آخر لأني معرض في مرحلة من المراحل لارتكاب الأخطاء".
وإذا كانت مسألة تأهل البرازيل إلى النهائيات شكلية، في ظل فارق النقاط التسع الذي يفصلها عن المركز الرابع الأخير المؤهل مباشرة إلى روسيا 2018، فإن شيئاً لم يحسم بالنسبة إلى وضع الغريمة التقليدية الأرجنتين الأكثر تعقيداً، لكن ليونيل ميسي ورفاقه في كتيبة إدغاردو باوزا أعادوا "ألبيسيليستي" إلى دائرة المنافسة من خلال الفوز على تشيلي 1-0 في الجولة السابقة.
وسيحاول المنتخب الأرجنتيني الذي أصبح ثالث الترتيب بفارق 8 نقاط عن البرازيل، البناء على نتيجة الجولة السابقة عندما يسافر إلى مرتفعات لاباز من أجل مواجهة مضيفه البوليفي القابع في المركز التاسع قبل الأخير برصيد 7 نقاط (حسم من رصيده 4 نقاط بسبب إشراكه لاعباً غير مؤهل).
ومن المؤكد أن المهمة ستكون صعبة جداً على الأرجنتين في "استاديو هرناندو سيليس" الذي يرتفع 3600 م عن سطح البحر والذي كان مسرح الهزيمة المذلة التي تلقاها "ألبيسيليستي" بنتيجة 1-6 في تصفيات مونديال 2010.
ويدرك الأرجنتينيون أن فشلهم في العودة من لاباز بالنقاط الثلاث سيجعلهم مهددين بالخروج من مراكز التأهل المباشر الى النهائيات في حال فوز كولومبيا على مضيفتها الإكوادور، وتشيلي على ضيفتها فنزويلا.

وهنا برنامج المباريات (بتوقيت بيروت):

- الثلاثاء:
بوليفيا - الأرجنتين (23,00)
- الأربعاء:
الإكوادور - كولومبيا (00,00)
تشيلي - فنزويلا (01,00)
البرازيل - الباراغواي (03,45)
البيرو - الأوروغواي (05,15).

تصفيات الكونكاكاف

تتطلع الولايات المتحدة إلى مواصلة صحوتها عندما تحل ضيفة على بنما في تصفيات منطقة الكونكاكاف (أميركا الشمالية والوسطى والكاريبي).
وتعوّل الولايات المتحدة على المعنويات المرتفعة للاعبيها بعد الفوز الكاسح الذي حققته على هندوراس 6-0 بفضل النجم الصاعد كريستيان بوليسيتش والمخضرم كلينت ديمبسي الذي سجل ثلاثية في أول مباراة له بعد تعافيه من أزمة قلبية أرغمته على الابتعاد عن الملاعب ستة أشهر.
وجاء هذا الفوز الأكبر على الإطلاق للولايات المتحدة في الدور الخامس الحاسم للتصفيات، بعد هزيمتين على التوالي أمام المكسيك (1-2) وكوستاريكا (0-4) ما أدى إلى إقالة المدرب الألماني يورغن كلينسمان وإعادة بروس أرينا.
ويحتل لاعبو أرينا بنقاطهم الثلاث المركز الرابع المؤهل إلى الملحق القاري ضد الفائز بين صاحبي المركز الثالث في مجموعتي آسيا، لكن لا تفصلهم سوى نقطة واحدة عن خصمهم المقبل بنما الثالثة التي خسرت على أرضها أمام منافستها 2-3 في تصفيات مونديال 2014.
وتأمل المكسيك العودة من ترينيداد وتوباغو بفوزها الثالث وتعزيز صدارتها للمجموعة.
وتملك المكسيك حالياً 7 نقاط في الصدارة بفارق نقطة عن كوستاريكا الثانية التي ستسعى بدورها إلى تعويض خسارتها أمام المكسيك (0-2) عندما تحل ضيفة على هندوراس صاحبة المركز الأخير برصيد ثلاث نقاط أيضاً وبفارق الأهداف خلف الولايات المتحدة وترينيداد وتوباغو.

وهنا برنامج المباريات:

- الأربعاء:
هندوراس - كوستاريكا (00,00)
ترينيداد وتوباغو - المكسيك (02,00)
بنما - الولايات المتحدة (05,05).