بات بحكم المؤكد أن يلتحق الشاب الواعد جوسيب كالافيرا، لاعب فريق تاراغوني في دوري الدرجة الإسباني، ببرشلونة في الصيف المقبل، بحسب ما أكد رئيس نادي اللاعب البالغ 17 عاماً. وتشغل صفقة كالافيرا، الذي يُشبَّه بسيرجيو بوسكيتس، وسائل الإعلام الكاتالونية في الأسابيع الأخيرة، حيث أصبحت قريبة بالفعل من أن تبصر النور.


وقال رئيس تاراغوني، جوسيب ماريا أندرو، لإذاعة "كادينا سير" الإسبانية: "جوسيب سينتقل إلى برشلونة. بهذه الطريقة تمت تسوية كل الأمور. اللاعب ووكيل أعماله تفاوضا مع برشلونة. لقد توصلوا إلى اتفاق، والشيء الوحيد الذي يمكننا القيام به هو محاولة حصول تاراغوني على أرباح من العملية".
إلى ذلك، كشف مدرب ريال سوسييداد الإسباني أوزيبيو ساكريستان، أحد المرشحين لخلافة لويس إنريكي مدرب برشلونة أنه ليس مهتماً بتسلّم المهمة بعد تعرضه للإهمال من فريقه السابق.
وحمل لاعب الوسط السابق ألوان برشلونة بين 1988 و1995 ثم عمل مساعداً للمدرب بين 2003 و2008، وأشرف على فريقه الرديف بين 2011 و2015.
وقال أوزيبيو (52 عاماً) لصحيفة "أس" الإسبانية: "أشعر بالإطراء لاعتباري أحد خيارات برشلونة المستقبلية. لكن ذلك لا يعكّر تركيزي لأي لحظة خلال عملي اليومي".
وتابع: "هل سأرفض عرضاً من برشلونة؟ نعم، أؤكد لكم ذلك. أنا مقتنع بذلك بنسبة 100%. لا أرى هذه الإمكانية".
وكان إنريكي (46 عاماً) قد أعلن أنه سيترك برشلونة في نهاية الموسم الجاري بعد ثلاثة مواسم ناجحة.
وأضاف أوزيبيو: "يعود الفضل في كل ما يحصل معي اليوم إلى ريال سوسييداد، الذي اهتم بي ومنحني الفرصة بعد 4 مواسم مع قطاع الشباب في برشلونة".
ورأى أوزيبيو أن "برشلونة لم يهتم بي عندما كنت جزءاً من النادي. كنت قد أحببت ذلك. أنا ملتزم مع ريال سوسييداد بعدما وثق بي ومنحني فرصة رائعة".
ورأى أوزيبيو أنه وجد التوازن بين حياته الاحترافية والعائلية في سوسييداد "وهذا ليس أمراً سهلاً".
وأردف أوزيبيو الذي حمل ألوان منتخب إسبانيا في 15 مباراة دولية: "بالنسبة إليّ، ليس مهماً أن أكون في ناد يحرز الألقاب بسهولة أكثر، لأنني حققت ذلك كلاعب وكمساعد مدرب. المهم الآن هو تحقيق أمور رائعة مع سوسييداد".