تراجعت الأندية الأوروبية الكبرى عن طرحها تنظيم مسابقة الدوري الممتاز "سوبر ليغ"، تشارك فيه نخبة الفرق في "القارة العجوز"، وذلك بعدما توصلت إلى اتفاق مع الاتحاد الأوروبي لكرة القدم من أجل إصلاح المسابقات القارية، بحسب ما أعلنه رئيس رابطة الأندية الأوروبية عقب مناقشات في أثينا مع الاتحاد القاري للعبة.


وقال رئيس رابطة الأندية وبايرن ميونيخ الألماني، كارل - هاينتس رومينيغيه، عقب لقاء مع جورجو ماركيتي مدير المسابقات في الاتحاد الأوروبي: "أعتقد بأننا متفقون تماماً على إصلاح دوري أبطال أوروبا والدوري الأوروبي خلال الفترة بين 2018-2021".
وأضاف: "الإصلاح يناسبنا، نحن سعداء بالبقاء تحت لواء الاتحاد الأوروبي. في المقابل، ليس هناك مناقشات بخصوص السوبر ليغ"، في حين اجتمع فيه 155 ممثلاً لأندية القارة العجوز في وقت سابق لمناقشة مستقبل المسابقات القارية.
وتابع: "إنه قرار عادل وجدّي يدل على تضامن الأندية الأوروبية. الإصلاح سيجعل مسابقة دوري أبطال أوروبا أكثر سحراً وأقوى أكثر من أي وقت مضى"، موضحاً أن المشروع لن يكون مفيداً فقط للأندية الكبيرة، ولكن الأندية المتوسطة هي التي ستستفيد منه أكثر".
وكان ماركيتي قد رفض الخميس فكرة تنظيم مسابقة "سوبر ليغ" بمشاركة 20 فريقاً، واعترف بأنه يمكن تطوير الشكل الحالي لمسابقة دوري أبطال أوروبا.
وتظهر بانتظام فكرة تنظيم دوري أوروبي سوبر بمشاركة نخبة الأندية في القارة الأوروبية منذ عام 2000 وتدافع عنها بعض الأندية الكبيرة مثل بايرن ميونيخ.
وتمّت المصادقة في كانون الأول الماضي على إصلاح مسابقة دوري أبطال أوروبا من قبل اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي وسيتم العمل به اعتباراً من موسم 2018-2019.
وينص الإصلاح خاصةً على تخصيص 4 مراكز مباشرة لدور المجموعات في البطولات الأربع الأولى في تصنيف الاتحاد القاري.