يستضيف فريق الصفاء اليوم الساعة 15.15 الحد البحريني على ملعب صيدا، ضمن الجولة الرابعة من المجموعة الثانية لكأس الاتحاد الآسيوي. ويتصدر الوحدة السوري المجموعة برصيد 7 نقاط، مقابل 5 نقاط للقوة الجوية في المركز الثاني و3 نقاط للحد ونقطة واحدة للصفاء.


ويسعى الصفاء إلى الإفادة من الروح المعنوية التي اكتسبها لاعبوه بعد فوزه الكبير على النجمة 4 – 1 في نصف نهائي كأس لبنان، وذلك لاستعادة هيبته قارياً حيث لم يحقق سوى نقطة من ثلاث مباريات في كأس الاتحاد الآسيوي، إذ تعادل مع القوة الجوية العراقي 0-0 ثم خسر أمام الوحدة السوري 0-2 وأمام الحد ذهاباً 1 – 3.
ويسعى الحد إلى تكرار فوزه ذهاباً من أجل تعزيز حظوظه في المنافسة على بطاقة أفضل ثانٍ أقله. ويأمل فريق المدرب محمد الشملان الإفادة من غياب بعض لاعبي الصفاء بسبب الإصابة.
وكان الحد قد خسر من الوحدة السوري 0-1 ثم أمام بطل النسخة السابقة القوة الجوية العراقي 1-2، قبل فوزه على الصفاء 3-1.
وعقد أمس المؤتمر الصحافي، حيث قال المدير الفني لفريق الصفاء إميل رستم إن فريقه يسعى إلى تقديم مباراة مثالية على الرغم من إصابة عدة لاعبين في صفوفه، وهم: أحمد جلول، حسين عواضة، محمد زين طحان وتالا نداي، بالإضافة الى حارسه مهدي خليل، الذي تعرض لالتواء في الكاحل خلال تمرين فريقه الأخير. وأضاف "نأمل أن يكون البدلاء في الفريق على قدر المسؤولية".
وعن فوزه بالمباراة الأخيرة على النجمة، ضمن نصف نهائي كأس لبنان، قال رستم "فوزنا على النجمة مهمّ وخصوصاً بعدما حولنا أنظارنا إلى مسابقة الكأس للخروج بلقب أقله مع نهاية الموسم".
وقال قائد الصفاء علي السعدي إن مباراة فريقه أمام الحد ستكون رد اعتبار بعد الخسارة 1-3 في البحرين. وأكد أن المنافسة لم تحسم بعد على بطاقة التأهل، متمنياً حصد 9 نقاط من الجولات الثلاث المتبقية.
من جهتها، غادرت بعثة النجمة الى العاصمة البحرينية المنامة لخوض مباراة الإياب أمام مضيفه المحرق البحريني، غداً الساعة 18.45 بتوقيت بيروت، على ستاد البحرين الدولي، ضمن المجموعة الثالثة.
ويحتل الوحدات الأردني المركز الأول في المجموعة بـ 7 نقاط، أمام المحرق الثاني بـ 4 نقاط، وصحم العماني في المركز الثالث، والنجمة في المركز الرابع والأخير بـ 3 نقاط لكل منهما.
ويرأس البعثة التي تضم 31 شخصاً، بين إداري وفني ولاعب، أمين صندوق النادي سامي الوزان، وتضم كلاً من: عضو الهيئة الإدارية أسعد سبليني، مدير النادي محمد إدلبي، المنسق الإعلامي راني الحاج ابراهيم، المدير الفني جمال الحاج، مدير الفريق بهيج قبيسي، المدرب بلال فليفل، مدرب الحراس محمد ابراهيم، المعالج الفيزيائي مازن أحمدية ومسؤول التجهيزات رأفت كشلي.
واختار المدير الفني للنجمة جمال الحاج 21 لاعباً، هم: لحراسة المرمى: أحمد تكتوك، ربيع الكاخي ومحمد عبد المولى. للدفاع: قاسم الزين، مصطفى كساب، ماهر صبرا، بيتر بلانيتش، علي همدر، حسين شرف الدين. للوسط: نادر مطر، عبد الرزاق الحسين، حسن واسوا، حسن العنان، محمد حمود ويوسف الحاج. للهجوم: حسن المحمد، خالد تكه جي، أكرم مغربي، نيكولاس كوفي، مازن جمال ومحمود سبليني.