توج السويسري روجيه فيديرر بلقب دورة ميامي الأميركية في كرة المضرب، ثاني بطولات الماسترز للألف نقطة، للمرة الثالثة في مسيرته، بعد فوزه على غريمه الإسباني رافايل نادال 6-3 و6-4 في المباراة النهائية .

وواصل فيديرر الذي توج بلقبه الثالث هذا الموسم الحالي، تفوقه الساحق على نادال هذا العام، بعدما تغلب عليه للمرة الثالثة تواليًا.

وكان فيدرر (35 عاما) قد فاز على نادال في المباراة النهائية لبطولة أوستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، مطلع العام الحالي، قبل أن يتغلب عليه في دور الـ 16 لبطولة إنديان ويلز، التي توج بلقبها هذا الموسم أيضاً.
من جهة أخرى، ولدى السيدات، باتت جوهانا كونتا، المصنفة عاشرة، أول بريطانية تحرز لقباً كبيراً منذ 40 عاماً بحجم لقب دورة ميامي، بعد تغلبها في النهائي على الدانماركية كارولين فوزنياكي 6-4 و6-3.
وكانت كونتا سعيدة بإحرازها أكبر ألقابها حتى الآن، وهي توجّهت إلى الجمهور بعد تتويجها قائلة: "شكراً لكم على تشجيعي طوال الأسبوع. شعرت وكأني ألعب أمام جمهوري".
وتابعت كونتا التي أقصت الأميركية فينوس وليامس في ربع النهائي: "الجمهور كان مذهلاً، كان من دواعي سروري أن ألعب هنا".
وبدأت كونتا المباراة بنحو مثالي بعدما كسرت إرسال فوزنياكي في الشوط الأول، إلا أن الأخيرة ردت سريعاً بالمثل وأدركت التعادل 2-2. وبعدما فازت كل من اللاعبتين على إرسال منافستها مرة أخرى، حققت البريطانية الأفضلية بعد خطأ مزدوج من منافستها، وتقدمت على إرسال الأخيرة 5-4 ثم حسمت المجموعة على إرسالها.
وتكرر السيناريو في بداية المجموعة الثانية، حيث تبادلت كل من اللاعبتين الفوز في الشوطين الأولين على إرسال منافستها.
ثم حققت كونتا الفارق في الشوط السابع عندما تقدمت 4-3 على إرسال الدانماركية التي خسرت إرسالها مجدداً في الشوط العاشر، وفتحت الباب أمام منافستها لكي تمنح بريطانيا أكبر لقب لها في منافسات السيدات منذ تتويج فيرجينيا وايد بلقب ويمبلدون 1977.
ورفعت كونتا التي ستتقدم من المركز الحادي عشر إلى السابع في تصنيف رابطة المحترفات الذي يصدر اليوم، رصيدها إلى ثلاثة ألقاب من أصل أربع مباريات نهائية (توجت بلقب ستانفورد في 2016 وسيدني وميامي في 2017 وخسرت في بكين عام 2016).
في المقابل، فشلت فوزنياكي التي سقطت للمرة الثانية أمام كونتا بعد بطولة أوستراليا المفتوحة مطلع السنة الحالية، في استغلال تأهلها إلى نهائي ميامي للمرة الأولى في مسيرتها لإحراز لقبها الأول في 2017 والسادس والعشرين في مسيرتها من أصل 45 مباراة نهائية.