لن يكون باستطاعة البريطانية جوانا كونتا، المصنفة السابعة عالمياً، تكرار إنجازها الذي حققته قبل أيام بإحرازها لقب دورة ميامي في دورة تشارلستون للماسترز على الأراضي الأميركية أيضاً، إذ أعلنت انسحابها منها.


وصنفت كونتا، أول بريطانية تتوج في ميامي بفوزها السبت في النهائي على الدنماركية كارولين فوزنياكي، في المركز الأول، وكان انسحابها في مصلحة الأوسترالية داريا غافريلوفا التي صنفت تاسعة وأعفيت من خوض الدور الأول، على غرار المصنفات الثماني الأوليات، فيما رُفعت الأميركية ماديسون كيز إلى أعلى الجدول في المركز الأول.
وعزت كونتا انسحابها إلى إصابة في الكتف ونتيجة للتعب الذي حل بها في دورة ميامي، وقالت في بيان: "تشارلستون دورة عظيمة، وأنا كنت فعلاً بصدد المشاركة فيها، لكني أشكو من إصابة في الكتف ومن تعب ألمّ بي بعد نهاية دورة ميامي".
وكانت التشيكية كاترينا سينياكوفا السادسة عشرة أولى الضحايا بين المصنفات وخرجت من الدور الأول بخسارتها أمام بطلة أولمبياد ريو 2016 البورتوريكية مونيكا بويغ 2-6 و1-4، ثم بالانسحاب.
وتأهلت التونسية أنس جابر المشاركة بصفة أفضل خاسرة في التصفيات، إلى الدور الثاني إثر فوزها على النيوزيلندية مارينا إيراكوفيتش 6-4 و6-1.
وفي الدور الأول، تغلبت الصربية يلينا يانكوفيتش على الروسية إيكاترينا ألكسندروفا 6-0 و6-4، والألمانية لاورا سيغموند على الأوكرانية ليسيا تسورنكو 6-7 و6-2 و7-6، واليابانية ناومي أوساكا على السويدية يوهانا لارسون 6-7 و6-4 و6-2، والأوكرانية كاترينا بوندارنكو على الروسية يفغينيا رودينا 6-4 و7-5.
وفازت أيضاً الأميركية أليسون ريسك على مواطنتها كايلا داي المشاركة ببطاقة دعوة 7-5 و4-6 و6-0، واللاتفية يلينا أوستابنكو على الرومانية آنا بوغدان 6-4 و6-2، والألمانية أندريا بتكوفيتش على الإسبانية لارا أروابارينا 7-5 و6-2.