ينتظر أن تشهد صفوف مانشستر سيتي الإنكليزي "نفضة" كبيرة في الصيف المقبل، ضمن سعي المدرب الإسباني جوسيب غوارديولا إلى زيادة قوة الفريق بعد موسمه الأول الصعب معه، سواء على الصعيد المحلي أو الأوروبي.


وبعد ما تردد أن غوارديولا لا يريد استعادة خدمات لاعبيه المعارين، بغضّ النظر عن أدائهم هذا الموسم، وهم: جو هارت (تورينو الإيطالي)، جايسون ديناير (سندرلاند)، الفرنسي سمير نصري (إشبيلية الإسباني)، العاجي ويلفريد بوني (ستوك سيتي) والفرنسي إيلياكيم مانغالا (فالنسيا الإسباني)، فإن صحيفة "ذا دايلي تيلغراف" أكدت أمس أن "بيب" فتح باب الخروج من ملعب "الاتحاد" أمام كل من البلجيكي فانسان كومباني والبرازيلي فرناندو.
ولا يتوقف الأمر عند هؤلاء اللاعبين السبعة، إذ إن غوارديولا لن يمانع رحيل الصربي ألكسندر كولاروف والتشيلياني كلاوديو برافو والإسباني نوليتو في حال تلقّيهم عروضاً مقبولة.
ويُتوقع أن يحصل مانشستر سيتي على حوالى 115 مليون يورو جراء هذه الصفقات، ليُنفقها على تعزيز صفوفه من أجل العودة إلى المنافسة بقوة في الموسم المقبل.
وفي لندن، يبدو تشلسي مصمماً على ضم لاعب وسط ريال مدريد الإسباني إيسكو، بحسب صحيفة "ذا صن" الإنكليزية.
وقالت الصحيفة: "تشلسي ليس مستعداً للتخلي عن أحد أهدافه في سوق الانتقالات، وهو إيسكو نجم ريال مدريد، الذي ينتهي عقده مع ناديه في صيف 2018". وأضافت: "النادي اللندني يسعى إلى إغراء إيسكو براتب أسبوعي ضخم يصل إلى 200 ألف يورو، وهو ما يعني حصوله على 10 ملايين يورو في الموسم".
وتابعت "ذا صن": "إيسكو لم يجدد عقده بعد مع ريال مدريد، ولا يزال هدفاً لأندية برشلونة ويوفنتوس وتوتنهام، إلا أنه أجّل كل شيء يخص مستقبله إلى ما بعد نهاية الموسم".
من جهة أخرى، تحدث الفرنسي باتريس إيفرا، لاعب مرسيليا، عن دوره في انتقال مواطنه وزميله السابق في يوفنتوس الإيطالي بول بوغبا إلى مانشستر يونايتد الإنكليزي.
وقال إيفرا لصحيفة "ذا دايلي ستار" الإنكليزية: "أخبرت بوغبا أنه إذا أراد الرحيل عن يوفنتوس، فإن عليه الانتقال إلى مانشستر يونايتد". وأضاف: "يوفنتوس فريق عظيم، وكنت سأشعر بالسعادة في حال بقاء بوغبا معنا، لكنني قلت له إن مانشستر يونايتد فرصة عظيمة".