تحوّل اليوم العالمي للتوعية على الألغام إلى نشاط رياضي بامتياز، عندما احتشد جمهور كبير في ملعب كرة القدم التابع لمعهد بئر حسن المهني لمتابعة المباراة الودية في كل شيء بين فريق "لوى" للناجين من الألغام وفريق الاتحاد اللبناني للإعلام الرياضي برعاية وحضور رئيسة الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين رندة عاصي بري.


وقد تميّز المهرجان بحسن التنظيم بفضل التعاون بين الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين ممثلة بالمديرة العامة ريم مكي حدارة وأمينة السر رلى عاصي ومديرة معهد العلوم التمريضية الدكتورة هنادي بري وفريق عملهما.
وتقدّم الحضور النائب هاني قبيسي، والمدير العام لمجلس النواب أحمد البعلبكي، والمدير العام لوزارة الشباب والرياضة زيد خيامي ورئيس الاتحاد اللبناني للإعلام الرياضي وديع عبد النور ورئيس الجامعة اللبنانية الدكتور فؤاد أيوب والمدير العام للتعليم المهني والتقني أحمد دياب ورئيس اللجنة الوطنية للتوعية على مخاطر الألغام العقيد ماري عبد المسيح، إلى رئيس نادي التضامن صور السابق شريف وهبي.
وقدّم المهرجان الدكتور خالد طفيلي، فرحّب بالحضور، ثم ألقى عبد النور كلمة باسم الإعلام الرياضي اللبناني، حيّا فيها دور كل من يُسهم في تسليط الضوء على مشكلة الألغام والقنابل العنقودية ومخاطرهما، وأثنى على خطوات الجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين ودورها في تفعيل العمل الرياضي لدى أناس هم بأمسّ الحاجة لممارسة حياتهم طبيعياً.
ثم ألقت بري كلمة تحدثت فيها عن توقيع عقد مع المؤسسة الخيرية البريطانية FIND A BETTER WAY لرعاية قميص نادي لوى للناجين من الألغام التي أسسها السير بوبي تشارلتون، أسطورة مانشستر يونايتد والمنتخب الإنكليزي عام 2011، الذي دعم أبحاثاً لتطوير عملية تنظيف حقول الألغام، وتوعية الأطفال من خطر الألغام في مناطق ما بعد النزاع، بالإضافة إلى التدريب الطبي والأبحاث المتعلقة بمساعدة ضحايا الألغام وعبرت عن افتخارها بأن قمصان الفريق ستحمل شعار Find a Better Way، وأكدت انها تتطلع إلى تعميق العلاقات مع الفريق والجمعية اللبنانية لرعاية المعوقين في المستقبل. وختمت بري قائلةً: "الجدير ذكره أننا في لبنان ما زلنا نرزح تحت هذا الاحتلال المقنع المتمثل بمئات الآلاف من القنابل العنقودية".
ثم انطلقت المباراة بقيادة الحكم الدولي خليل بهلوان الذي اختير الأفضل في لعبة كرة الصالات للموسم الثاني على التوالي، كما علق عليها في الملعب الزميل علي حداد وتعادل فيها الفريقان 4 - 4. وقد سجل لفريق لوى محمد شوك (3) وعلي سرور، وللإعلاميين الزملاء إسماعيل الموسوي وفادي نزال ومحمود ترحيني (2). وأشرف على تدريب الفريق المدرب ميدو المقداد الذي قاد قبل أيام فريق البرج إلى مصاف أندية الدرجة الثانية بعد أن تفوق على مدربين معروفين.
ـ مثل فريق لوى للناجين من الألغام: علي سرور، علي مراد، سليمان جام، اسعد حمود، إبراهيم نعمه، مالك يوسف، محمد الحاج، حسين متيرك، محمد الصياد، عدنان عبد الله، جهاد صلوب، وليد محمد، نزيه صعب، شادي عواد، علي زلغوط، محمد شوك، نصر غصين وحسن عبود. وأشرف على تدريب الفريق الدكتور بشير عبد الخالق، وأسامة فقيه (فني أطراف اصطناعية) والإداري حسين غندور.
ـ مثل فريق الاتحاد اللبناني للإعلام الرياضي: رياض عيتاني (جريدة المستقبل) إسماعيل الموسوي وطلال نصر الله (تلفزيون المنار) جوزف أبي شاهين وعلي خليفة (تلفزيون الميادين)، هاشم مكة ومحمود ترحيني ومحمد فقيه (قناة الجديد) راوي سابا (جرس سكوب وموقع أراب سبورتس) فادي نزال (موقع ملحق سبورتس) محمد بزي (موقع النشرة الرياضية) عبد الناصر حرب (قناة أو تي في وموقع ملاعب).