تنتقل بطولة العالم لسباقات سيارات الفورمولا 1 في جولتها الثانية من أوستراليا إلى الصين التي تستضيف الجائزة الكبرى على حلبة شنغهاي.


ورغم فوزه بالسباق الافتتاحي في ملبورن، رشح سائق فيراري الألماني سيباستيان فيتيل فريق مرسيدس بطل العالم للفوز بالسباق الصيني.
ويمتلك مرسيدس سجلاً ناجحاً تماماً على حلبة شنغهاي بعد فوزه بالسباق أربع مرات في آخر خمسة أعوام، انطلاقاً من المركز الأول، كذلك تُوِّج سائقه البريطاني لويس هاميلتون بلقب السباق الصيني أربع مرات، وهو يتفوّق على جميع السائقين في ذلك، وهو السائق الوحيد الذي تُوِّج بلقب السباق الصيني مرتين متتاليتين.
وعن السباق قال فيتيل (29 عاماً) الذي سبق له منح فريقه السابق «ريد بُل» أول انتصار له في الفورمولا 1 في شنغهاي عام 2009: «هذا السباق دائماً يحمل مفاجآت. لا يعلم أحد ما يمكن أن يحدث هنا».
وأضاف فيتيل للصحفيين في المؤتمر الصحافي في حلبة شنغهاي: «أعتقد أن مرسيدس لا يزال المرشح الأبرز للفوز».
وتابع بطل العالم سابقاً أربع مرات قائلاً: «ندرك أننا نملك مقومات جيدة، وهو ما يضعنا في مركز قوي. لكننا نعرف أنه يتعيّن علينا القيام بالكثير من الأشياء حتى نتمكن من الحفاظ على المنافسة معهم والحفاظ على موقعنا الحالي والقتال من أجل تقديم أداء قوي في السباقات».
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 05,00 فجراً بتوقيت بيروت والثانية الساعة 09,00 صباحاً، والتجارب الرسمية غداً الساعة 10,00، والسباق الأحد الساعة 09,00.