اكتمل عقد المتأهلين إلى «البلاي أوف» من المنطقة الغربية بعدما قطع بورتلاند ترايل بلايزرز التذكرة الثامنة الأخيرة بفوزه على سان أنطونيو سبرز 99-98، فيما انحصر الصراع بين ثلاثة فرق على البطاقتين الأخيرتين في الشرقية قبل الجولة الأخيرة من الموسم المنتظم لدوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين.


وكانت هذه الجولة سوداء بالنسبة إلى الفرق الكبيرة، وشهدت سقوطاً بالجملة لغالبيتها، فخسر غولدن ستايت ووريرز وصيف بطل العام الماضي على أرضه أمام يوتا جاز 99-105، وكليفلاند كافالييرز حامل اللقب أمام ميامي هيت 121-124 بعد التمديد، وهيوستن روكتس ثالث المنطقة الغربية أمام لوس أنجلس كليبرز الخامس 96-125.
واستفاد بوسطن سلتيكس الفائز على بروكلين نتس 114-105 من خسارة حامل اللقب، لينال أفضلية في الصراع على صدارة المنطقة الشرقية.
في المقابل، بقي الصراع ثلاثياً على البطاقتين الأخيرتين المؤهلتين إلى «البلاي أوف» الذي ينطلق في عطلة نهاية الأسبوع، مستمراً حتى الجولة الأخيرة من الموسم المنتظم في المنطقة الشرقية.
وانحصر الصراع على البطاقتين الأخيرتين بين ثلاثة فرق هي إنديانا بايسرز (السابع حالياً مع 41 فوزاً مقابل 40 خسارة) الذي تغلب على فيلادلفيا سفنتي سيكسرز 120-111، وميامي هيت (الثامن مع 40 فوزاً مقابل 41 خسارة) وشيكاغو بولز (40 فوزاً مقابل 41 خسارة) الذي اكتسح أورلاندو ماجيك 122-75.
في المنطقة الغربية، حسم بورتلاند تأهله بسلة في الثانية الأخيرة من زمن اللقاء أمام سان أنطونيو.
وقدم لاعبو بورتلاند أداءً جماعياً، وبرز منهم شاباز نابيير بـ 32 نقطة، فيما كان كاوهي لينارد الأفضل في صفوف سان أنطونيو بـ 20 نقطة.
وأوقف يوتا جاز مسلسل انتصارات غولدن ستايت عند 14 مباراة متتالية، وألحق به الهزيمة الـ15 هذا الموسم وجاءت على أرضه وأمام جمهوره، لكنه ضمن لقب بطل الموسم المنتظم للسنة الثالثة على التوالي.
ولعب غولدن ستايت بتشكيلته المثالية باستثناء كلاي طومبسون الذي أراحه المدرب ستيف كير، وبمشاركة كيفن دورانت العائد من إصابة أبعدته عدة أسابيع والذي سجل 16 نقطة مع 10 متابعات، لكن شهية لاعبي بطل 2015 وأفضلهم ستيفن كيري بـ 28 نقطة لم تكن مفتوحة تماماً على التسجيل كالمعتاد، خلافاً لمنافسيهم.
وسجل ستة لاعبين من يوتا ما يزيد على 10 نقاط، كان أبرزهم جورج هيل بـ 20 نقطة والفرنسي رودي غوبير بـ 17 نقطة و18 متابعة وشيلفين ماك بـ 16 نقطة.
ولم يكن نجم هيوستن جيمس هاردن في أفضل أيامه في المباراة التي خسرها فريقه أمام كليبرز 96-125، واكتفى بتسجيل 14 نقطة في الترتيب الرابع بين زملائه الذين كان أفضلهم إيريك غوردون بـ 17 نقطة، فيما سجل كريس بول وبلايك غريفين الأفضل لدى كليبرز بـ 19 و18 نقطة على التوالي.
وتُعَدّ خسارة البطل كليفلاند الأكثر قلقاً بالنسبة إلى الفرق الكبيرة، لأنها الثالثة على التوالي، والسادسة في آخر 10 مباريات، والحادية والعشرون في آخر 41 مباراة، وتنازل عن صدارة ترتيب المنطقة، بعد أن تربع عليها فترة طويلة دون منافسة.
وقد يكون مردّ الخسارة، رغم أنها ضئيلة بفارق نصف سلة، إلى غياب "الملك" ليبرون جيمس وكايري ايرفينغ اللذين فضّل المدرب تايرون لو إراحتهما.
وكان يتعيّن على ميامي أن يهزم كليفلاند للإبقاء على فرصته في المنافسة على إحدى البطاقتين الأخيرتين، وقد تمسك بها مع فوز إنديانا وشيكاغو على فيلادلفيا وأورلاندو على التوالي.
ولا يملك ميامي مصيره بيده، إذ يتعين عليه الفوز على واشنطن ويزاردز رابع المنطقة والذي تغلب على ديترويت بيستونز 105-101، وخسارة إنديانا أو شيكاغو اللذين يواجهان أتلانتا هوكس وبروكلين نتس على التوالي.
وفي مباراة أخيرة، فاز ميلووكي باكس على تشارلوت هورنتس 89-79.
وهنا برنامج مباريات اليوم: أتلانتا هوكس × تشارلوت هورنتس، مينيسوتا تمبروولفز × أوكلاهوما سيتي ثاندر، دالاس مافريكس × دنفر ناغتس، لوس أنجلس لايكرز × نيو أورليانز بيليكانز، ساكرامنتو كينغز × فينيكس صنز.