يعكس قول الأرميني هنريك مخيتاريان لاعب مانشستر يونايتد الإنكليزي بأن لقب "يوروبا ليغ" هو "هدف رئيسي" الروحية التي سيدخل بها فريقه المباراة أمام المضيف أندرلخت البلجيكي في ذهاب ربع نهائي البطولة، حيث يبحث عن تحقيق نتيجة إيجابية تساعده ذهاباً لإكمال المشوار.


ويعقد "الشياطين الحمر" آمالاً كبيرة على هذه المسابقة القارية لكون التتويج بلقبها سيكون مدخلاً إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، في ظل المنافسة القوية التي يشهدها الدوري الإنكليزي على المراكز المؤهلة إلى المسابقة القارية العريقة (توتنهام ومانشستر سيتي وليفربول وأرسنال)، فضلاً عن تشلسي المتصدر.
وتحمل مواجهة ربع النهائي ذكرى مؤلمة لأندرلخت الذي تلقى أقسى خسارة أوروبية في تاريخه أمام يونايتد بعشرة أهداف نظيفة في الدور التمهيدي لكأس الكؤوس في أيلول 1956، وهي في المقابل أكبر نتيجة للفريق الإنكليزي على الصعيد الأوروبي.
إلا أن النادي البلجيكي فاز بخمس من مبارياته الست الأخيرة أوروبياً على أرضه.
وتعتبر شباك الفريق البلجيكي مفضلة لنجم مانشستر السويدي زلاتان ابراهيموفيتش، إذ هزّها 5 مرات في دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا موسم 2013-2014، عندما كان في صفوف باريس سان جيرمان الفرنسي.
والتقى الفريقان في دور المجموعات لدوري الأبطال موسم 2000-2001، وفاز مانشستر يونايتد 5-1 على ملعب "أولد ترافورد"، ورد أندرلخت 2-1 على ملعب "كونستان فاندن ستوك" في بروكسل.
ويخوض ليون الفرنسي اختباراً صعباً أمام ضيفه بشيكطاش التركي، وخصوصاً بعد تلقيه خسارة ثقيلة أمام مضيفه لوريان 1-4 في الدوري الفرنسي أضعفت آماله في إمكان انتزاع أحد المراكز الثلاثة الأولى المؤهلة إلى دوري الأبطال في الموسم المقبل.
وفي مباراة قوية أخرى، يواجه أياكس أمستردام الهولندي ضيفه شالكه الألماني ساعياً إلى مواصلة مشواره في البطولة.
وفي المواجهة الرابعة، يلعب الممثل الوحيد لكرة القدم الإسبانية، سلتا فيغو مع ضيفه غنت البلجيكي.
وهنا برنامج المباريات (بتوقيت بيروت):
أياكس أمستردام (هولندا) - شالكه (ألمانيا) (22,05)
أندرلخت (بلجيكا) - مانشستر يونايتد (إنكلترا) (22,05)
سيلتا فيغو (إسبانيا) - غنك (بلجيكا) (22,05)
ليون (فرنسا) - بشيكطاش (تركيا) (22,05).