عادت بعثة أكاديمية دايفيد ناكيد الى بيروت بعد مشاركتها في بطولة "ميلانو فوتبول فيستيفال" والتي ينظمها نادي انترناسيونالي ميلان على ملاعب اكاديمية الانتر في مدينة ميلانو الإيطالية.

وجرت المنافسة على مدى ثلاثة أيام وفي كافة الفئات العمرية وحصدت الالقاب أكاديميات انتر وروما وميلان بينما احتلت فرق اكاديمية دايفيد ناكيد المراتب من الخامس وحتى الثامن من بين 16 فريق في كل فئة عمرية.

ولفت الانظار عدد من اللاعبين اللبنانيين الذين قدمو مستويات تخولهم خوض تجارب مع اندية اوروبية في سويسرا وبلجيكا الدولتين التين كانتا مهتمتين في متابعة اللاعبيين اللبنانيين، ومن بينهم حسين مرتضى وعلي كاظم ناكيد ومحمد ياسين ومحمد حيدر حيث سيتم تجربتهم لمدة شهر مع اندية سويسرية وبلجيكية للحكم على مستوياتهم الفنية التعاقد معهم.
يذكر ان البطولة شارك فيها 16 دولة من أوروبا وآسيا وأميركا وبلغ عدد اللاعبيين فيها حوالي 1500 لاعب تتراوح اعمارهم من 6 الى 17 سنة.
وعلى هامش البطولة اتيحت فرصة تاريخية للاعبي الاكاديمية حيث شاهدوا الديربي التاريخي لمدينة ميلانو بين الإنتر وميلان، فتواجد اللاعبون في استاد سان سيرو أحد ابرز وأجمل الملاعب في العالم وتابعوا اللقاء المثير الذي انتهى بالتعادل 2-2.