أكد كليفلاند كافالييرز أن الأدوار الإقصائية تختلف عن مباريات الموسم المنتظم الذي عانى البطل في مراحله الأخيرة، ما تسبب بتنازله عن صدارة المنطقة الشرقية لمصلحة بوسطن سلتيكس، حيث حقق فوزه الثاني في الدور الأول من "بلاي أوف" دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين بعدما تغلب على إنديانا بايسرز 117-111.


واستفاد فريق المدرب تايرون لو على أكمل وجه من عامل أفضلية الملعب بتحقيقه فوزه الثاني بين جماهيره بفضل كايري ايرفينغ الذي تعملق بتسجيله 37 نقطة في مباراة كادت أن تفلت من فريقه بعدما انهار في الربع الأخير (21-33)، لكنه حافظ على رباطة جأشه وخرج في النهاية بفوزه العاشر توالياً في الدور الأول من "البلاي أوف".
كما برز كيفن لوف بتسجيله 27 نقطة وليبرون جيمس بتسجيله 25 نقطة مع 10 متابعات و7 تمريرات حاسمة.
وفي الجهة المقابلة، كان بول جورج الأفضل بتسجيله 32 نقطة، وأضاف جيف تيغ 23 نقطة.
وحذا سان أنطونيو سبرز حذو كليفلاند وأنهى مباراته الثانية بين جماهيره لمصلحته بتغلبه على ممفيس غريزليس 96-82 في مباراة تقدّم طيلة فتراتها باستثناء 13 ثانية فقط.
ويدين فريق المدرب غريغ بوبوفيتش بفوزه العاشر توالياً في الأدوار الإقصائية على ممفيس إلى كاوهي لينارد الذي قدّم أفضل مباراة له في "البلاي أوف" بتسجيله 37 نقطة مع 11 متابعة، وهو مهد الطريق أمام فريقه للسيطرة على المباراة عندما نجح في محاولاته الثلاث الأولى وأضاف أربع رميات حرة، ما سمح لصاحب الأرض بالتقدّم بفارق 13 نقطة في مستهل اللقاء.
ووصل الفارق بين سان أنطونيو وضيفه الى 26 نقطة في الشوط الأول، ثم حافظ على هذه الأفضلية حتى صافرة النهاية، رغم محاولات ممفيس الذي تفوّق على مضيفه 34-19 في الدقائق الـ 16 الأولى من الشوط الثاني، دون أن يكون ذلك كافياً لانتزاع الفوز من معقل منافسه الذي وصل خمسة من لاعبيه إلى حاجز العشر نقاط أو أكثر، وكان أفضلهم، من بعد لينارد، الفرنسي طوني باركر بـ 15 نقطة.
أما من جهة ممفيس، فلم يكن مجهود مايك كونلي بـ 24 نقطة مع 8 متابعات وزاك راندولف بـ 18 نقطة مع 10 متابعات كافياً.
وهنا برنامج مباريات اليوم: تورونتو رابتورز - ميلووكي باكس (0-1)، بوسطن سلتيكس - شيكاغو بولز (0-1)، لوس أنجلس كليبرز - يوتا جاز (0-1).