إنجاز كبير لكانتي


كوفئ لاعب وسط منتخب فرنسا وتشلسي، نغولو كانتي، على أدائه هذا الموسم، حيث فاز بجائزة أفضل لاعب في الدوري الإنكليزي الممتاز لموسم 2016-2017 الممنوحة من رابطة اللاعبين المحترفين. وبات كانتي (26 عاماً) رابع فرنسي ينال هذه الجائزة بعد إيريك كانتونا (1994) ودافيد جينولا (1999) وتييري هنري (2003 و2004). وقال كانتي: «اختياري من قبل زملائي يعني لي الكثير. إنها مكافأة على أدائي مع ليستر والآن مع تشلسي»، وأضاف: «الفوز بجائزة أفضل لاعب في العام شرف كبير».

وشملت لائحة ترشيحات رابطة اللاعبين المحترفين ستة أسماء، هم إلى جانب كانتي: هاري كاين (توتنهام) والتشيلياني أليكسيس سانشيس (أرسنال) والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش (مانشستر يونايتد) والبلجيكي روميلو لوكاكو (إفرتون) ومواطنه إيدين هازار (تشلسي). كذلك اختير ديلي آلي لاعب توتنهام أفضل لاعب شاب بعد تألقه في هذا الموسم.

مورينيو متشائم حيال إبراهيموفيتش

أكد المدرب البرتغالي لمانشستر يونايتد الإنكليزي، جوزيه مورينيو، أن تعافي النجم السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، الذي تعرض لتمزق في رباط ركبته في خلال مباراة فريقه أمام أندرلخت البلجيكي في إياب ربع نهائي «يوروبا ليغ» سيكون «صعباً جداً». وأكد المدرب البرتغالي الذي خسر أيضاً خدمات المدافع الأرجنتيني ماركوس روخو في المباراة ذاتها لفترة طويلة أن «الجميع حزين جداً. نحن نفكر فيهما. يجب أن يكونا قويين. للأسف لن يكونا أول أو آخر اللاعبين الذين يتعرضون لإصابة خطرة. لا يستحق أي لاعب أن يصاب، لكن في هذه الحالة أعتقد أن الحزن أكبر، لأن وضع زلاتان، في هذه المرحلة من مسيرته، صعب جداً جداً».