وُضع الحجر الأساس أمس، لـ"مجمّع أنطون نبيل صحناوي – SGBL الرياضي" في حرم الجامعة اللبنانية الأميركية (LAU) في جبيل، وذلك بحضور فاعليات سياسية، اقتصادية، عسكرية، أمنية، تربوية، رياضية وإعلامية، إضافة إلى إدارة الجامعة والهيئة التعليمية.

بدأ الاحتفال بعرض موسيقي مع دخول طلاب الجامعة الرياضيين، ثم رحّب عريف الاحتفال ومدير قسم الرياضة في الجامعة جو مجاعص بالحضور، قائلاً إن الحلم اليوم يتحول حقيقة ليكون اسم الجامعة محلِّقاً في عالم الرياضة محلياً وعالمياً.

بعدها ألقى رئيس الجامعة الدكتور جوزف جبرا كلمة شكر فيها أنطون صحناوي على دعمه للرياضة عامة وتجاوبه السريع والمشكور مع مشروع الجامعة لإقامة صرح رياضي كبير وضخم سيستقبل النشاطات الرياضية الجامعية خاصة، والمرتبطة بقضاء جبيل بشكل عام. وكشف جبرا عن مساحة المجمع الرياضي (8500 م2) وما يحتويه من قاعات رياضية ومساهمة صحناوي بمبلغ سبعة ملايين دولار أميركي لإنجاز هذا العمل "الذي قررنا أن نطلق عليه اسم "مجمع أنطون نبيل صحناوي – SGBL الرياضي" كعربون شكر وتقدير".
وصرّح صحناوي قبيل الاحتفال بأن "بنك سوسيتيه جنرال في لبنان" دعم ويدعم الرياضة دوماً لكونها تجمع اللبنانيين على مختلف طوائفهم وانتماءاتهم. وبعد إلقائه كلمته، سلّم الدكتور جبرا صحناوي القميص الرياضي للجامعة ذات اللون الأخضر الذي يرمز إلى الجامعة وحمل القميص الرقم 1 وخمس نجوم تعبيراً عن إحراز الجامعة اللبنانية الأميركية في جبيل خمس بطولات جامعية.
ثم ألقى كل من لاعب كرة القدم خليل خميس ولاعبة كرة السلة ساشا مطر كلمة رياضيي الجامعة، عبرا من خلالهما باسم الطلاب عن شكرهما لمبادرة صحناوي لبناء مجمع رياضي ضخم ومن الأهم في لبنان ومنطقة الشرق الأوسط.