لن تكون دورة شتوتغارت الألمانية عادية في نسختها هذا الموسم، إذ ستشهد الحدث البارز المتمثل بعودة النجمة الروسية ماريا شارابوفا إلى ملاعب كرة المضرب بعد إيقافها 15 شهراً بسبب تناول المنشطات.


وعندما تطأ قدما شارابوفا، التي احتفلت في 19 نيسان بعيدها الثلاثين، أرض الملعب لمواجهة الإيطالية روبرتا فينتشي (34 عاماً)، ستكون الأضواء مسلطة على الروسية الحائزة خمسة ألقاب في البطولات الكبرى.
وستكون هذه المباراة الأولى لشارابوفا منذ خسارتها ربع نهائي دورة أوستراليا المفتوحة، أولى البطولات الأربع الكبرى، في 2016 أمام المصنفة الأولى عالمياً الأميركية سيرينا وليامس.
وبعد أسابيع من تلك المباراة، أعلنت الروسية أنها خضعت لفحص إيجابي لعقار ميلدونيوم الذي كانت الوكالة الدولية لمكافحة المنشطات (وادا) قد أدرجته على لائحة المواد المحظورة مطلع العام نفسه.

سيرينا عائدة بعد الإنجاب

أبدت الأميركية سيرينا وليامس رغبتها في العودة إلى منافسات الكرة الصفراء بعد وضع مولودها، كاشفة أن "خطأ" كان وراء نشر صورة حملها الذي علمت به قبيل انطلاق بطولة أوستراليا المفتوحة التي أحرزت لقبها في كانون الثاني الماضي.
وخلال مؤتمر "تيد" في مدينة فانكوفر الكندية، تحدثت وليامس (35 عاماً) بصراحة عن موضوع الإنجاب وتأثيره على المنافسة.
وقالت: "حتماً أريد العودة"، ممازحة أن "الطفل سيكون في المدرجات، على أمل أن يقوم بالتشجيع من دون البكاء كثيراً". وأوضحت سيرينا التي عادت هذا الأسبوع إلى صدارة التصنيف العالمي للاعبات المحترفات، أنها علمت بحملها من خطيبها الأميركي الأرميني الأصل أليكسيس أوهانيان (34 عاماً)، قبل يومين فقط من منافسات ملبورن.

دورة برشلونة

تأهل البريطاني أندي موراي المصنف أول إلى الدور الثالث من دورة برشلونة الإسبانية التي تبلغ جوائزها نحو 2,374 مليون يورو بانسحاب منافسه الأوسترالي برنارد توميتش جراء آلام في ظهره.
وسينتظر موراي اليوم لمعرفة هوية منافسه في الدور الثالث، من المباراة التي تجمع الإسبانيين فليسيانو لوبيز وألبرت مونتانيس.