باتت متابعة سباقات بطولة العالم للفورمولا 1 أشبه بمتابعة مباراة نهائية في الكرة لكأس العالم أو دوري أبطال أوروبا، حيث التنافس يشتد مرحلة تلو أخرى بين الألماني سيباستيان فيتيل سائق فيراري، وملاحقه البريطاني لويس هاميلتون سائق مرسيدس.

وينتقل السائقون في عطلة نهاية الأسبوع الحالي إلى مدينة سوتشي على البحر الأسود التي تستضيف جائزة روسيا الكبرى، المرحلة الرابعة من البطولة، حيث يسعى فيتيل الى التأكيد أن فريق فيراري قادر هذا الموسم على كسر احتكار مرسيدس والفوز باللقب للمرة الأولى منذ 2007.

وخرج فيتل فائزاً بسباقين من أصل ثلاثة في بداية الموسم، ما جعله متقدماً على هاميلتون بفارق 7 نقاط في هذه المعركة التي تبدو ثنائية بامتياز لأن السائقين صعدا إلى منصة التتويج في السباقات الثلاثة، كون الألماني جاء ثانياً في الصين خلف البريطاني الذي جاء ثانياً أيضاً في أوستراليا والبحرين.
ويسعى هاميلتون إلى الإفادة من برودة الطقس في سوتشي لأن الحلبة الباردة ترجّح كفة مرسيدس، لكن فيتيل قلل من تأثير الأجواء المناخية للحلبة على سيارته بعدما أشارت التوقعات الجوية إلى عطلة نهاية أسبوع باردة.
وتوقع المراقبون أن تساهم برودة الطقس في استهلاك أقل للإطارات، ما يعني توفير السائقين التوقف في مرأب الصيانة لتبديلها، الأمر الذي أشار إليه هاميلتون بالقول: "إن حلبة سوتشي سلسة وأقل استهلاكاً للإطارات، وبإمكاننا إكمال عدد كبير من اللفات".
أما فيتيل فقال: "أعتقد أننا سنتمكن من التعامل مع الوضع. نجحنا في الصين حيث كان الطقس بارداً أيضاً، فأعتقد بأننا سنكون على ما يرام. سنرى ما سيحصل. لست على علم بالتوقعات المناخية، لكنها تتبدل عادة (في روسيا). سنرى كيف سيكون الوضع عندما نصل إلى هناك (السباق)".
وتقام التجارب الحرة الأولى للسباق اليوم الساعة 11,00 بتوقيت بيروت والثانية الساعة 15,00، والتجارب الرسمية غداً الساعة 15,00 أيضاً، والسباق الأحد في التوقيت عينه.