أشعل القطري عبدالله آل ثاني، رئيس ملقة الإسباني، الأجواء مع برشلونة على خلفية وصفه لاعبي بطل إسبانيا بـ"الحثالة" في تغريدة له على موقع "تويتر"، بحسب ما أكد النادي الكاتالوني.

وقال "البرسا" في بيان: "يعرب برشلونة عن رفضه واستيائه حيال محتوى التغريدة التي نشرها رئيس ملقة عبدالله آل ثاني بمشاعر تهدد مبادئ اللعب النظيف والأخلاق والشرعية التي ينبغي أن تحكم المنافسة الرياضية".

وتابع: "لهذا السبب سيقدّم النادي شكوى إلى لجنة مكافحة العنف، المجلس الأعلى للرياضة، وسيحيل المسألة إلى لجنة المسابقات في الاتحاد الإسباني لكرة القدم ولجنة النزاهة في رابطة الدوري الإسباني".
ورد آل ثاني على تغريدة لأحد المشجعين العرب لبرشلونة يطلب منه إذا كان بإمكان ملقة الفوز على ريال مدريد في المرحلة الأخيرة من الدوري الإسباني لكي يكون اللقب من نصيب النادي الكاتالوني، قائلاً: "بإذن الله... حثالة كاتالونيا لن يشموا رائحة الدوري! بعد تأليف الأكاذيب على المدرب (ميتشل)".
وواصل: "المقصود هناك صحافة هذا الإقليم (كاتالونيا) التي ذكرت بأن ميتشل سوف يسلم المباراة لمدريد للفوز بالدوري!!! هذا الكلام غير مقبول بتاتاً. نحن لا نبيع المباريات".
وانتقدت وسائل الإعلام الكاتالونية ميتشل الذي دافع عن ألوان ريال مدريد من 1982 حتى 1996 على خلفية ما قاله لراديو "أوندا سيرو" عندما سُئل عن إمكانية تكرار سيناريو ما حصل خلال موسم 1997-1998 الذي شهد فوز تينيريفي بإشراف نجم ريال السابق الأرجنتيني خورخي فالدانو على النادي الملكي 4-3 ما ساهم بتتويج برشلونة باللقب.
وأجاب ميتشل عن هذا السؤال قائلاً: "أنا مدريدي أكثر من فالدانو"، وهو الأمر الذي اعتبرته وسائل الإعلام الكاتالونية تلميحاً إلى إمكانية خسارة ملقة عمداً أمام ريال في المرحلة الختامية.
لكن ميتشل تدارك الموقف لاحقاً، وقال لراديو "كادينا سير": "ريال مدريد فريق، لكن ملقة فريقي أيضاً. يجب أن أحترم (روح) التنافس وأن أسعى دائماً الى الفوز".
وطالب آل ثاني وسائل الإعلام الكاتالونية بـ"اعتذار رسمي عما قالته عن المدرب ميتشل أو أي شخص آخر يعمل في هذا الكيان (النادي)"، مضيفاً: "والذي يريد تفسيرات أخرى من خياله الواسع، فليفسّر ما يريد".