وصلت الأرجنتين إلى قرار نهائي بإسناد مهمة تدريب منتخبها الوطني لخورخي سامباولي، لكن يجب مفاوضة ناديه الحالي إشبيلية الإسباني قبل تحويل هذا الخيار إلى واقع، بحسب ما أعلن رئيس الاتحاد الأرجنتيني لكرة القدم كلاوديو تابيا.


وقال تابيا لشبكة "أي أس بي أن" الرياضية: "سنفاوض على رحيل سامباولي عن إشبيلية، لأنه المدرب الذي اختاره الاتحاد في منصب مدرب منتخب الأرجنتين"، وتابع: "يمكنني التأكيد أن سامباولي هو مرشحنا الوحيد".
وتأمل الأرجنتين منذ أسابيع تولي سامباولي المهمة خلفاً لإدغاردو باوزا المُقال من منصبه، لكن نظراً إلى ارتباطه بالفريق الأندلسي، درس الاتحاد خيارات أخرى مثل دييغو سيميوني مدرب أتلتيكو مدريد الإسباني.
وفي حال إتمام انتقاله، سيشغل سامباولي (57 عاماً) الذي قاد تشيلي لإحراز لقب كوبا أميركا 2015 على حساب الأرجنتين، المنصب بدلاً من باوزا المُقال في 10 نيسان الجاري لسوء النتائج في تصفيات مونديال 2018 في روسيا، على رغم وجود لاعبين مميزين في صفوف المنتخب، على غرار ليونيل ميسي وسيرجيو أغويرو وأنخل دي ماريا وغونزالو هيغواين.
وكان سامباولي قد أعلن أخيراً أنه يحلم بتدريب ميسي، كما أن اسمه تردد لتدريب برشلونة خلفاً للإسباني لويس أنريكي الذي سيترك الفريق في نهاية هذا الموسم.
وخلال مسيرته التدريبية التي امتدت 15 عاماً مع الأندية في البيرو والإكوادور وتشيلي، وأخيراً في أوروبا مع إشبيلية، كان أفضل إنجاز لسامباولي قيادة تشيلي للقب كوبا أميركا للمرة الأولى في تاريخها عام 2015.
ويعتمد سامباولي، تلميذ الرمز مارتشيلو بييلسا، على الأسلوب الهجومي الذي يتناقض مع أسلوب اللعب المتواضع الذي ظهر عليه المنتخب الأرجنتيني منذ تعاقده مع باوتسا.
وتحتل الأرجنتين راهناً المركز الخامس في تصفيات أميركا الجنوبية، غير المؤهل مباشرة إلى نهائيات روسيا 2018، إذ يتعيّن عليها خوض ملحق مع بطل أوقيانيا لحجز مكانها.