تخوض كرة القدم اللبنانية استحقاقاً إدارياً مع عقد الجمعية العمومية للاتحاد العربي للعبة في العاصمة المصرية القاهرة في 4 و5 أيار المقبل، حيث ستُنتخَب لجنة تنفيذية جديدة لولاية تمتد لأربع سنوات. وسيمثل لبنان رئيس الاتحاد السيد هاشم حيدر، وعضو اللجنة التنفيذية السيد موسى مكي، حيث يخوض لبنان الانتخابات عبر المرشح محمود الربعة الذي هو عضو اللجنة التنفيذية الحالية في الاتحادين اللبناني والعربي ورئيس لجنة الحكام العرب ونائب رئيس اللجنة المالية.


وسيحضر ممثلو 22 دولة عربية لانتخاب 11 عضواً نجح ثلاثة منهم بالتزكية، وهم: الرئيس السعودي الأمير تركي بن خالد، وممثل فلسطين رئيس اللجنة الأولمبية الفلسطينية ورئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللواء جبريل الرجوب، والعضو النسائي الإلزامي الأردنية سمر نصار، على أن يتنافس 12 مرشحاً على ثمانية مقاعد مقسمة بين قارتي آسيا وأفريقيا.
ويتنافس في قارة آسيا كل من لبنان والعراق والكويت والإمارات واليمن وعُمان على المقاعد الأربعة الآسيوية، فيما تتنافس دول مصر وليبيا وتونس والجزائر والمغرب والسودان على المقاعد الأربعة الأخرى.