أكد كريستيان هورنر، رئيس فريق «ريد بُل» لسباقات سيارات الفورمولا 1، عزمه على البقاء في منصبه لمساعدة الفريق على حل مشاكله، مناقضاً ما ذهبت إليه التكهنات. وذكرت صحيفة «التايمز» أن رئيس أحد الفرق اتصل بهورنر الأحد الماضي قبل سباق جائزة النمسا الكبرى ليواسيه على رحيله المزعوم عن الفريق.


وأعطى هذا الرئيس، الذي لم تكشف الصحيفة عن اسمه، انطباعاً بأن غيرهارد بيرغر سائق ماكلارين وفيراري السابق والمقرب من مالك ريد بُل، الملياردير ديتريش ماتيشيتس، يقترب من خلافة هورنر.
وأعرب هورنر عن دهشته إزاء تلك التكهنات بقوله: «لقد صُدمت، لم أكن أعلم أن الناس تتحدث عني بهذه الطريقة، أرتبط بعقد طويل الأجل مع الفريق. تناولت العشاء مع ديتريتش السبت الماضي وعلاقتنا جيدة جداً».
وأضاف: «نعرف أن لدينا مشاكل لكن يجب أن نعمل معاً لحلها، وأنا هنا من أجل هذه المهمة».
وفاز ريد بُل بأربعة ألقاب متتالية في بطولتي الصانعين والسائقين بين 2010 و2013 لكنه لم يصعد لمنصة التتويج حتى الآن هذا الموسم.
وتوترت العلاقة بين ريد بُل وشركة رينو التي تزوده بالمحركات بعدما أصبح الفريق خارج المنافسة على لقب بطولة العالم في الموسم الحالي، ما زاد من احتمال انفصالهما.