أعلن منظّمو بطولة ويمبلدون البريطانية، ثالثة البطولات الأربع الكبرى "غراند سلام" في كرة المضرب، أن تاريخ 20 حزيران هو موعد البتّ بشأن توجيه بطاقة دعوة إلى الروسية ماريا شارابوفا، العائدة بعد إيقاف 15 شهراً جراء تناول المنشطات.


وقال مدير نادي عموم إنكلترا منظّم البطولة ريتشارد لويس في مؤتمر صحافي: "لدينا معايير خاصة بمنح بطاقات الدعوة الخاصة منذ فترة طويلة، وسندرس الطلبات المرفوعة إلينا ونبتّها قبل أسبوعين من انطلاق البطولة"، المقرر في الثالث من تموز.
وكانت شارابوفا قد شاركت بعد انقضاء مدة إيقافها في دورة شتوتغارت الألمانية الأسبوع الماضي، بموجب دعوة. وبلغت اللاعبة البالغة من العمر 30 عاماً الدور نصف النهائي، وخسرت أمام الفرنسية كريستينا ملادينوفيتش.
من جهة أخرى، أكد نادي عموم إنكلترا أن الجوائز المالية المخصصة لبطولة ويمبلدون ستزيد بنسبة 10 في المئة لبطلي فردي الرجال والسيدات، و12,5 في المئة عموماً.
وارتفعت قيمة الجائزة الأولى لكل من بطلي الفردي إلى 2,2 مليون جنيه إسترليني (2,8 مليون دولار أميركي).
وأحرز البريطاني أندي موراي والأميركية سيرينا وليامس لقبي الفردي العام الماضي، ونال كل منهما حينها مليوني جنيه إسترليني.
وبموجب الزيادة الأخيرة، تكون الجوائز المالية المخصصة لبطلي الفردي في ويمبلدون قد تضاعفت على مدى الأعوام الستة الأخيرة.
إلى ذلك، زادت مجمل الجوائز المالية للبطولة التي تقام على ملاعب عشبية بنسبة 12,5 في المئة لتبلغ 31,6 مليون دولار، ما يعكس العائدات الكبيرة التي تحققها أبرز بطولات "الغراند سلام"، والتي تقام منذ عام 1895.
وقال رئيس نادي عموم إنكلترا فيليب بروك: "نحن فخورون بالقيمة الريادية للبطولة محلياً ووطنياً وعالمياً، وملتزمون بمواصلة ضمان مستقبل البطولة والرياضة لسنوات مقبلة".