سحق أياكس أمستردام ضيفه ليون الفرنسي 4-1، في ذهاب الدور نصف نهائي من بطولة «يوروبا ليغ» في كرة القدم، قاطعاً شوطاً كبيراً نحو الدور النهائي.

قدم الفريقان مباراة كبيرة وحماسية جداً، ممتلئة بالفرص الخطيرة. وفي أول 25 دقيقة افتتح أياكس التسجيل عبر البوركينابي برتان تراوري بكرة رأسية سكنت الزاوية اليمنى البعيدة للحارس البرتغالي أنطوني لوبيش.

سريعاً ضاعف أياكس النتيجة بعد تشتيتة من الحارس لوبيش قطعها تراوري برأسه لتصل إلى الدانماركي كاسبر دولبرغ، الذي سددها مسجّلاً هدفاً ثانياً في الدقيقة 34، لينتهي الشوط الأول على هذه الحالة.
مع انطلاق الشوط الثاني، عاد أياكس ليستفيد من خطأ دفاعي جديد لليون استغله الألماني - اللبناني الأصل أمين يونس الذي سدد كرة صدها الحارس قبل أن تتجاوز خط المرمى في الدقيقة 48. أما في الدقيقة 66، فسجل ليون هدفه الوحيد عبر ماتيو فالبوينا الذي سدد الهدف في مرمى الحارس الكاميروني أندريه أونانا.
لم يهدئ هذا الهدف من عزم أياكس على زيادة غلة الأهداف، فواصل تراوري تألقه وسجل هدفه الثاني والرابع لفريقه لينتهي اللقاء بفوز أياكس 4-1، ممهدين الطريق لاستعادة أمجادهم القارية السابقة.
وفي المباراة الثانية في ذهاب نصف النهائي، اليوم الساعة 22,05 بتوقيت بيروت، يسعى سلتا فيغو الإسباني إلى مواصلة مغامرته التاريخية في البطولة، واستغلال معاناة ضيفه مانشستر يونايتد الإنكليزي مع الإصابات.
وتلقى المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو الضربة تلو الأخرى في الأسابيع الماضية مع توالي إصابات لاعبيه، بدءاً بقطبي الدفاع فيل جونز وكريس سمولينغ، مروراً بهدافه السويدي زلاتان ابراهيموفيتش الذي خضع لعملية جراحية في ركبته، والمدافع الأرجنتيني ماركوس روخو ولاعب الوسط الفرنسي بول بوغبا، وصولاً إلى المدافعين لوك شو والعاجي إيريك بايلي.
ويتوقع أن يكون بوغبا والبلجيكي مروان فيلايني جاهزين للمشاركة في المباراة، والأمر ذاته بالنسبة إلى الإسباني خوان ماتا.