كان النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، لاعب ريال مدريد، محور الاهتمام أمس بعد ثلاثيته التي قاد بها فريقه إلى الفوز على أتلتيكو مدريد 3-0 في ذهاب نصف نهائي دوري أبطال أوروبا.

وبات رونالدو أول لاعب يسجل ثلاثيتين متتاليتين في "التشامبيونز ليغ" بعد "الهاتريك" في إياب ربع النهائي أمام بايرن ميونيخ الألماني، كما أصبح صاحب الرقم القياسي بعدد الأهداف في نصف النهائي بـ 13 هدفاً ورفع رصيده إلى 104 أهداف قياسية في البطولة وإلى 400 بقميص الملكي.

اللافت أن "الدون" بأهدافه الـ 104 يتفوّق تهديفياً على 113 من أصل 135 فريقاً شاركت في البطولة على مدار تاريخها، حيث يتقدم على سبيل المثال وللمفارقة على أتلتيكو مدريد بـ 4 أهداف!
وأقام ريال مدريد احتفالاً لرونالدو خلال الحصة التدريبية الصباحية أمس بمناسبة وصوله إلى الهدف رقم 400 حضره رئيس النادي فلورنتينو بيريز حيث تم منح "صاروخ ماديرا" قميصاً تذكارياً يحمل الرقم 400.
وبطبيعة الحال احتلت صور رونالدو أغلفة الصحف الإسبانية والأوروبية صبيحة أمس.
ففي إسبانيا، اختارت صحيفة "أس" من "صاحب الكلمة الأخيرة" عنواناً لها حيث أكدت أن "الدون" بات حاسماً للملكي.
أما صحيفة "ماركا" فوصفت رونالدو بـ"الثور واثق الخطى" مصحوبة بصورة له وهو يجلس فخوراً بأهدافه وتظهر وراءه جماهير الملكي.
وأثنت الصحف الكاتالونية أيضاً على البرتغالي، حيث قالت "سبورت": "كريستيانو أخرج أتلتيكو بالضربة القاضية"، فيما اعتبرت "إل موندو ديبورتيفو" أن "كريستيانو يطيل الكابوس (أتلتيكو)".
وفي بريطانيا، أشارت صحيفة "ذا دايلي ميرور" على الصفحة الرئيسية لملحقها الرياضي إلى أن رونالدو "الذي لا يوقفه أحد، وضع ريال مدريد على طريق النهائي"، بينما اعتبرت "ذا دايلي مايل" أن ريال مدريد "حامل اللقب يضع قدماً في كارديف بعد أن قتل هاتريك رونالدو رقم 42 الأتلتي".
وفي إيطاليا، أبرزت صحيفة "لا غازيتا ديللو سبورت" أن "ربيع 2017 يوثّق التحوّل الأبدي لكريستيانو من جناح لرأس حربة. وكمهاجم هو الأفضل في العالم بالفعل".
من جانبها، عنونت صحيفة "لا ريبوبليكا": "إعصار كريستيانو رونالدو يطيح بسيميوني"، أما صحيفة "كورييري ديللو سبورت" فركّزت على "القدرات الفضائية" لنجم الريال الذي سجل ثمانية أهداف خلال آخر ثلاث مباريات أوروبية.