مع اقتراب الاتحاد الدولي لكرة القدم من اتخاذ قراره في قضية أندية المستوطنات التي تلعب مبارياتها في الضفة الغربية المحتلة في الجمعية العمومية لـ"فيفا" التي ستُعقد في العاصمة البحرينية المنامة بعد غد، ندد رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم جبريل الرجوب بمحاولة رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتانياهو الضغط على رئيس الاتحاد الدولي السويسري جياني إنفانتينو في القضية.


وأتت تصريحات الرجوب على هامش الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي في المنامة، تعقيباً على تقارير صحافية عن اتصال أجراه نتانياهو بالمسؤول الدولي قبيل أيام من بحث "الفيفا" القضية في جمعيته العمومية.
وأوردت هذه التقارير أن المسؤول الإسرائيلي طالب بوقف بحث فرض عقوبات محتملة بحق ستة من أندية المستوطنات.
وقال الرجوب: "ما حصل أمس أن رئيس الوزراء الإسرائيلي اتصل بإنفانتينو وطلب منه إلغاء هذا البند من جدول أعمال الفيفا".
وأضاف: "هذا غير مسبوق في تاريخ كرة القدم (...) اتصل بإنفانتينو. أنا أكيد أن السيد إنفانتينو لا يعمل لمصلحة نتانياهو. هو انتخب من قبل الفيفا ويمثّل مصالحه".
وكان رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ سلمان بن ابراهيم آل خليفة قد قال في كلمته الافتتاحية إن "أسرة الاتحاد الآسيوي تطالب بقوة الفيفا ولجنة مراقبة الوضع بين إسرائيل وفلسطين في الاتحاد الدولي، بأن يقدّموا أفضل حل بأسرع وقت ممكن من خلال تطبيق قواعد النظام الأساسي في الاتحاد الدولي من أجل حل هذه المشاكل"، وأضاف: "نحن نقف متحدين مع فلسطين".