نجح سان أنطونيو سبرز في التقدم على هيوستن روكتس 3-2 بفوزه عليه 110-107 بعد التمديد في المباراة الخامسة ضمن الدور الثاني من الأدوار الإقصائية "بلاي أوف" دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين بفضل المخضرم الأرجنتيني مانو جينوبيلي.


وبات سان أنطونيو بحاجة الى فوز واحد للتأهل الى نهائي المنطقة الغربية وملاقاة غولدن ستايت ووريز وصيف بطل الموسم الماضي الذي حقق أربعة انتصارات متتالية على منافسه يوتا جاز.
وقد يكون هذا الموسم هو الأخير لجينوبيلي مع الفريق الذي توج بطلاً للمسابقة أعوام 1999 و2003 و2005 و2007 و2014.
وبعدما افتقد جهود نجمه وهدافه كاوهي لينارد (22 نقطة) في الثواني الأخيرة من الوقت الأصلي، سجل جينوبيلي سلة التعادل 101-101 ليجرّ صاحب الأرض إلى وقت إضافي انتهى في مصلحة فريقه (9-6)، فضلاً عن أنه كان حاسماً في الدقائق الـ 31 التي شارك فيها (من أصل 48 دقيقة) بتسجيله 12 نقطة مع 7 متابعات و5 تمريرات حاسمة.
وأثار أداء جينوبيلي، رغم كبر سنه، إعجاب مدربه غريغ بوبوفيتش الذي قال: "لقد منحنا إحدى أفضل النتائج التي ترتقي إلى أفضل سنواته مع الفريق. لقد كان عملاقاً بالفعل".
وإضافة إلى لينارد، يشكو سان أنطونيو من غياب صانع ألعابه الفرنسي طوني باركر حتى نهاية الموسم بداعي الإصابة، وسيبقى بحاجة الى خدمات جينوبيلي وغيره لسد الفراغ الناجم عن كثرة الإصابات.
في المقابل، ورغم تسجيله 33 نقطة مع 10 متابعات و10 تمريرات حاسمة، لم يستطع جيمس هاردن إخفاء غضبه ومرارة الخسارة، وقال: "لقد فوّتنا الفرصة بقرارات سيئة في نهاية المباراة. كانت أمامنا فرصة كبيرة لا تتكرر لنخرج فائزين".
ويلعب اليوم بوسطن سلتيكس ضد واشنطن ويزاردز (2-2).