حوّل سان أنطونيو سبرز المباراة السادسة في السلة مع هيوستن روكتس إلى كابوس حقيقي على الأخير، حيث اكتسحه بفارق 39 نقطة 114-75 في عقر داره، وحجز بطاقة تأهله إلى نهائي المنطقة الغربية في «بلاي أوف» دوري كرة السلة الأميركي الشمالي للمحترفين.


ونجح فريق المدرب غريغ بوبوفيتش في حسم المباراة والسلسلة 4-2، رغم غياب نجمه كاوهي لينارد الذي تعرض لالتواء في كاحله الأربعاء في المباراة الخامسة التي فاز بها فريقه 110-107.
ومن المتوقع أن يكون لينارد جاهزاً لخوض المباراة الأولى في سلسلة نهائي المنطقة الغربية على ملعب «أوراكل أرينا» الخاص بغولدن ستايت ووريرز وصيف بطل الدوري، وذلك بحسب ما كشف مصدر لشبكة «إي أس بي أن» الرياضية، مشيراً إلى أنه كان بإمكان اللاعب المشاركة أيضاً في مباراة، أمس لكن بوبوفيتش فضّل عدم المخاطرة.
وفي ظل غياب لينارد عن المباراة السادسة بين قطبي ولاية تكساس، حمل لاماركوس ألدريدج سان أنطونيو على كتفيه ولعب دوراً حاسماً في حجز بطاقة التأهل إلى نهائي المنطقة للمرة الأولى منذ 2014 حين واصل زحفه حتى توج بلقب الدوري للمرة الخامسة في تاريخه.
وتألق ألدريدج الذي يبلغ نهائي المنطقة للمرة الأولى بعد 6 محاولات فاشلة (واحدة مع سان أنطونيو وخمس مع فريقه السابق بورتلاند ترايل بلايزرز)، بتسجيله 34 نقطة مع 12 متابعة، وهي أرقام لم يحققها أي لاعب من سبرز في «البلاي أوف» منذ 2008 حين حقق ذلك لاعب الارتكاز المعتزل تيم دانكن ضد فينيكس صنز.
وحسم سان أنطونيو المواجهة منذ الشوط الأول الذي أنهاه وهو في المقدمة بفارق 19 نقطة في مباراة عانى في خلالها نجم هيوستن جيمس هاردن الأمرّين واكتفى بتسجيل 10 نقاط فقط، بعدما نجح في محاولتين فقط من أصل 11 محاولة قبل أن يرتكب خطأه السادس ويخرج من الملعب قبل 3,15 دقائق على صافرة النهاية.
وفي ظل معاناة هاردن، برز تريفور أريزا في صفوف هيوستن، بتسجيله 20 نقطة، إلا أن ذلك لم يكن كافياً لتجنيب فريقه الهزيمة الرابعة والإبقاء على آماله بمحاولة تكرار سيناريو 2015 حين وصل إلى نهائي المنطقة حيث خسر أمام غولدن ستايت الذي توج لاحقاً باللقب.
ويلعب اليوم واشنطن ويزاردز مع بوسطن سلتيكس المتقدّم 3-2 في هذه السلسلة.